شريط الأخبار

نتنياهو:الجهاد العالمي على حدود الجولان..ويمنيون وسعوديون على حدود سيناء‏

12:50 - 06 حزيران / يناير 2013

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

قال رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، أن الانتهاء من بناء الجدار على الحدود مع مصر يعني انتهاء قضية المتسللين عبر الحدود لـ"إسرائيل"- حسب زعمه.

وأضاف في مطلع جلسة الحكومة "الإسرائيلية": لقد قمت بزيارة الأسبوع الماضي للجدار الفاصل

الذي نقسمه على الحدود بيننا وبين مصر علي حدود سيناء والذي يمتد من كرم أبو سالم حتى "إيلات"، حيث أوقفنا كليةً قضية المتسللين لـ"إسرائيل" وخلال السبع شهور الماضية لم يدخل أي متسلل من سيناء، بل وصل عشرات معدودة تم نقلهم لمعسكرات الاعتقال الخاصة بهم.

وتابع نتنياهو قائلاً: "الجيش سيبني خلال أسابيع جدار آخر محيط بمدينة إيلات".

وحيال الحدود مع سوريا قال نتنياهو بأنه ينوي إجراء تعديلات على السياج الفاصل على امتداد الحدود مع سوريا في منطقة هضبة الجولان، وحسب أقواله فالقوات السورية اليوم ابتعدت عن الحدود ومحلها حلت قوات من نشطاء الجهاد العالمي لذلك من واجبنا حماية حدودنا من أي عملية للمقاومة على حدود سوريا- حسب زعمه.

من جانب آخر، نقلت  صحيفة يديعوت عن مصادر دبلوماسية غربية  لموقع ديلي بوست الأمريكي بأن الاعتقاد السائد لديهم أن نشطاء من الجهاد العالمي من اليمن والسعودية الآن هم على حدود سيناء و"إسرائيل" وبدأوا يعملون.

أما دبلوماسيون من القاهرة فقالوا بأن عشرات النشطاء من المجاهدين وصلوا لسيناء، وقد أبلغت مصادر في الجيش المصري هؤلاء الدبلوماسيين بأن لا قدرة للجيش لمواجهتهم.

انشر عبر