شريط الأخبار

الشاب الذي سقط من عامود الكهرباء يعود للحياة قبل وضعه في ثلاجة الموتى

09:32 - 06 تشرين أول / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت مصادر طبية، أن الشاب ابراهيم تايه (23 عاماً) ما زال حي يرزق بعد الاعلان عن وفاته الجمعة إثر سقوطه عن عامود كهربائي أثناء محاولته وضع راية لحركة "فتح" على عامود للضغط العالي بالقرب من مفترق السرايا وسط مدينة غزة.

وبحسب تلفزيون فلسطين الذي قَدَم تقريراً مصوراً مساء السبت عن الشاب في مستشفى الشفاء قال الطبيب المعالج له أن تايه وصل المستشفى وقلبه متوقف وتم اجراء عدة محاولات لمدة ربع ساعة أو ما يزيد لإنقاذ حاته دون جدوى وتم الاعلان عن وفاته حيث تناقلت وسائل الاعلام خبر وفاته.

وقالت والدة تايه أن ابنها كان يحاول رفه راية فتح على احد الاعمدة وان ابنها عاد للحياة قبل لحظات من وضعه في ثلاجة الموتى.

الى ذلك قال والد الشاب أن ابنه كان طوال الأيام الثلاثة الأخيرة متواجد في ساحة السرايا لاحتفال بالانطلاقة والتحضير لها واضاف ان ابنه فداء للوطن وفداء لحركة فتح التي يناصرها.

انشر عبر