شريط الأخبار

الهيئة الإسلامية للقدس: المسجد الأقصى يعيش حالة خطر شديد

08:21 - 05 حزيران / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعتبر الشيخ جميل حمامي، عضو الهيئة الإسلامية العليا في القدس، أستاذ الدراسات الاسلامية في جامعة القدس، الانتهاكات الصهيونية في مدينة القدس أنها تأتي في إطار حمّى الانتخابات الصهيونية المزمع عقدها في الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

وقال حمامي في تصريحات صحفية إن حملات الاعتقالات والمداهمات الليلية التي تشهدها أحياء مدينة القدس في الآونة الأخيرة هي جزء من السياسة التي تنتهجها الحكومة الصهيونية للتضييق على المقدسيين وملاحقتهم في أرزاقهم وأماكن سكناهم والتنغيص على حياتهم في المدينة المقدسة، مؤكدًا أن ملاحقة المقدسيين بالضرائب وهدم المنازل ومصادرة أراضيهم هي جزء من هذه السياسة الصهيونية التي تقترب مع حمى الانتخابات الصهيونية، ظنًا منهم أن نجاحهم يكون على حساب الشعب الفلسطيني والمسجد الاقصى المبارك وعلى حساب المقدسيين.

ووصف ما يتعرض إليه المسجد الأقصى المبارك في هذه المرحلة بأنه أمر خطير جدًا ومقلق للمقدسيين والفلسطينيين وكذلك للأمتين الإسلامية والعربية، مشيرًا إلى أن الحكومة الصهيونية أخذت على عاتقها أن تنفذ مخططات المغتصبين الصهاينة ومخططات مريبة ضد المسجد الأقصى المبارك.

وقال الشيخ حمامي أن المسجد الأقصى يعيش في حالة من الخطر الشديد، والذي يستدعي من الأمتين الإسلامية والعربية والقادة والشعوب التحرك بطريقة جدية وبمسؤولية دينية وتاريخية لإنقاذ المسجد الأقصى من مخططات الاحتلال الصهيوني. وأضاف أن "هذه الخطوة في غاية الأهمية والتي يجب أن تتبناها وتتصدى لها الأمة الإسلامية على كافة الصعد".

وشدد على أن "المطلوب عربيًا وإسلاميًا هو الوقفة الجادة والمسؤولة من كافة أطياف الشعوب والساسة في ظل الربيع العربي التي تعيشه الأمتان العربية والإسلامية".

وبخصوص الاقتحامات المستمرة للمغتصبين الصهاينة للمسجد الأقصى؛ قال الشيخ حمامي إن هذه الاقتحامات تأتي في ظل المنهجية الجديدة التي يسلكها المغتصبون الصهاينة بدعم من حكومة الاحتلال، وأذرع المخابرات الصهيونية في مدينة القدس. مضيفًا أنها تأتي أيضًا في إطار فرض واقع -لا سمح الله- على المسجد الأقصى المبارك.

وقال "نحن نسمع في الآونة الأخيرة عن مخططات مريبة تهدف إلى تقسيم الأقصى مكانيًا وزمانيًا ومحاولة إقامة بؤر حول المسجد الأقصى"، مؤكدًا أن المسلمين في المدينة ينظرون إلى هذه المخططات الصهيونية بعين الخطورة لأن هذه البؤر هي عمليا لحماية قطعان المستوطنين المحيطين بالمسجد الأقصى المبارك.

انشر عبر