شريط الأخبار

الاحتلال يجديد الاعتقال "الإداري" لأسير قبل ساعة من موعد الإفراج عنه

04:35 - 05 تشرين أول / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

جددت السلطات "الإسرائيلية"، الاعتقال الإداري للأسير محمد أحمد عمار (56 عاما) من مدينة رام الله، قبل ساعات من موعد الإفراج المقرر له.

وأبلغت روان عمار نجلة الاسير، مركز"أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، أن والدها والذي كان من المقرر أن يفرج عنه يوم الخميس الماضي، عادت محكمة الاحتلال ومددت اعتقاله الإداري لمدة أربعة شهور جديدة.

وذكرت روان (14 عاما)، أن "الأسرة أعدت نفسها لاستقبال الوالد وأخبرت الجميع، وأعدت الحلويات وزينت المنزل، إلا أن تجديد الاعتقال الإداري بحقه، سبب انتكاسة للأسرة"، وأضافت "بعد أن كنا فرحين بخروج والدنا عدنا لننتظره من جديد".

وأشار مدير المركز الحقوقي "أحرار"، فؤاد الخفش، إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية تتعمد تمديد الاعتقال الإداري للأسير قبل ساعات من موعد الإفراج عنه لقتل الروح المعنوية للأسير وهو أسلوب للتعذيب النفسي تستخدمه مصلحة السجون بحق الأسرى الفلسطينيين.

ودعا الخفش، إلى ضرورة إنهاء ملف الاعتقال الإداري الذي سبب وما زال يسبب المعاناة لكثير من الأسرى وعوائلهم.

يذكر أن الأسير محمد عمار، اعتقل بتاريخ 6/3/2011، وحول للإعتقال الإداري منذ اعتقاله، وهو مريض بالسكري، ويتواجد حالياً في سجن نفحه الصحراوي.

انشر عبر