شريط الأخبار

الاحتلال يمنع زيارة 3 من أسرى الجهاد المضربين عن الطعام

09:26 - 04 حزيران / يناير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

حالت سلطات الاحتلال، اليوم الجمعة، دون زيارة ثلاثة من الاسرى المضربين عن الطعام وهم : طارق قعدان وجعفر عز الدين ويوسف شعبان ، فيما تواصلت فعاليات التضامن معهم ومع الاسيرين سامر العيساوي وايمن الشراونة.

واوضحت لجنة الاسير الفلسطيني ، ان ادارة السجون رفضت السماح لمحاميها بمقابلة الاسرى الثلاثة بذريعة انه تم نقلهم من سجن "مجدو" الى سجن "الرملة"، مشيرة الى انه لدى توجه المحامي الى سجن "الرملة" تم ابلاغه بعدم وجود الاسرى الثلاثة.

واكد المتحدث باسم اللجنة ، ان سلطات الاحتلال تمارس سياسة خطيرة ضد الاسرى المضربين ، وذلك ضمن الضغوط المستمرة عليهم لاجبارهم على وقف الاضراب.

وطالبت اللجنة "الصليب الاحمر" بتحمل مسوولياته لجهة متابعة اوضاع الاسرى المضربين والكشف عن اماكن احتجازهم والضغط على سلطات الاحتلال لحملها على السماح بالتواصل معهم وزيارتهم ومعاينة اوضاعهم الصحية.

وكان العشرات من اهالي الاسرى نظموا اعتصاما امام سجن "الرملة " وسط ترديد هتافات تطالب بالافراج الفوري عن كل الاسرى المضربين ، فيما القيت عدة كلمات خلال الاعتصام حملت حكومة اسرائيل كامل المسؤولية عن حياة الاسرى المضربين والمرضى الذين يتعرضون للاعدام والموت البطيء .

وفي بلدة عرابة ، نظمت حركة "الجهاد الاسلامي" مسيرة انطلقت من امام المسجد الشرقي في البلدة وصولا الى منزل الاسير قعدان، حيث نظم مهرجان تضامني القيت خلاله عدة كلمات اكدت ضرورة استمرار الحراك والتضامن مع الاسرى المضربين الذين يتهددهم خطر الموت.

ودعا المتحدثون الى توحيد الصف الفلسطيني والعمل على انجاز المصالحة لمواجهة إجراءات الاحتلال التعسفية بحق الاسرى.

انشر عبر