شريط الأخبار

خلال مسيرة تضامنية نظمتها حركة الجهاد الاسلامي في الخليل

المحرر عدنان: لا يوجد عذر لاي فصيل فلسطيني يمنعه من التضامن مع الاسرى

03:57 - 04 تموز / يناير 2013

الخليل - فلسطين اليوم

شاركت جماهير غفيرة من قادة ومؤيدي وأنصار حركة الجهاد الاسلامي، وعدد من قادة الفصائل الوطنية في الخليل بالضفة الغربية في المسيرة التضامنية التي دعت لها الحركة تضامناً مع الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

و انطلقت المسيرة من مسجد الحسين بن علي في شارع عين سارة وصولاً الى ساحة دوار ابن رشد، حيث رفع خلالها المشاركون رايات الجهاد الاسلامي والشعارات المؤيدة للاسرى في إضرابهم عن الطعام داخل السجون الاسرائيلية،مطالبين باطلاق سراح الاسرى من سجون الاحتلال.

وقال الأسير المحرر خضر عدنان والذي شارك في المسيرة بأن:" اليوم مدينة الخليل تنتفض مع الاسرى المضربين عن الطعام وليس هناك أسير مضرب من مدينة الخليل، ويعتبرون أن الاسرى يوسف شعبان وطارق قعدان وجعفر عز الدين وسامر العيساوي وأيمن الشراونة، هم من أبناء مدينة الخليل وهذا شرف لهم"

و دعا عدنان جميع الفصائل الفلسطينية لتصعيد فعاليات التضامن مع الاسرى قائلا: " ليس هناك اليوم عذر لأي تنظيم فلسطيني يمنعه من المشاركة في التضامن مع الاسرى المضربين عن الطعام".

من جانبه قال القيادي في الجبهة الشعبية، بدران جابر: أسرانا الآن هم أكثر جاهزية للاستمرار في لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي، وهم بحاجة لنصرة أبناء الشعب الفلسطيني في معركة الامعاء الخاوية ضد غطرسة الاحتلال الصهيوني".

ودعا القيادة في الجبهة الشعبية، عبد العليم دعنا، القيادة الفلسطينية لاعتبار قضية الاسرى ثابت من الثوابت الفلسطينية، ويحتاجون الى قوة الشعب الفلسطيني والتي لن تتجسد الا بوحدته، مطالبا الجميع بالخروج من خيمة الانقسام، والتوحد في مواجهة الاحتلال.

انشر عبر