شريط الأخبار

رئيس الشاباك": هدف عمليات جباية الثمن هو ردع الحكومة

09:16 - 04 تموز / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت صباح اليوم، الجمعة، عن رئيس الشاباك "الإسرائيلي" يورام كوهن قوله في لقاء مغلق أمس: إن "جباية الثمن" التي يقوم بها مستوطنون في الضفة الغربية ليست موجهة ضد الفلسطينيين وإنما  ضد دولة "إسرائيل". وأضاف كوهين إن هذه العمليات تتم بهدف إخافة الحكومة "الإسرائيلية" وردعها عن إزالة البؤر الاستيطانية غير القانونية.

وقال كوهين إن المنطق الذي يوجه عناصر عصابات جباية الثمن هو أنه إذا قامت الحكومة بإزالة يؤر استيطانية فعندها سيقوم أفراد هذه المجموعات بالاعتداء على المساجد والكنائس، وعندها ستظهر "إسرائيل" أمام العالم  بصورة سيئة، وبالتالي ستمتنع الحكومة "الإسرائيلية" عن إزالة بؤر استيطانية لتفادي المس بالبؤر الاستيطانية".

وأشارت صحيفة يديعوت أحرونوت إلى أن أقوال يورام كوهين جاءت رداً على ازدياد المواجهات بين المستوطنين والفلسطينيين في الضفة الغربية في الفترة الأخيرة، بما فيها قيام مستوطنين بتخريب ممتلكات فلسطينية في قرية قبلان، بعد أن سمح الاحتلال للسكان الفلسطينيين بفلاحة أراضيهم في المكان، بينما يدعي المستوطنون أن هذه الأراضي هي أراضي دولة، ويقوم المستوطنون مؤخرا باقتحام الحقول الفلسطينية وتحويلها إلى "متنزهات" طبيعية  لعرقلة عمل المزارعين الفلسطينيين وكل ذلك طبعا تحت سمع وبصر جنود الاحتلال "الإسرائيلي"، وبمرافقة مجموعات من المستوطنين الذين يطلق عليهم اسم "شباب التلال".

انشر عبر