شريط الأخبار

اندلاع مواجهات وإصابة مواطنين بعد مهاجمة مستوطنين لقرية قصرة بنابلس

09:22 - 01 تشرين أول / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اندلعت مواجهات عنيفة في قرية قصرة جنوب شرقي مدينة نابلس بالضفة المحتلة بين الأهالي من جهة والمستوطنين بحماية جيش الاحتلال الصهيوني، إثر قيام المستوطنون بقطع 100 شجرة زيتون في القرية.
وقالت مصادر محلية في القرية أن عدد من الشبان إصيبوا بالمواجهات عرف منهم ( الشاب رائد خليل وادي) و الذي إصيب بعيار مطاطي، و الصحافي ناصر إشتيه.
وأشارت المصادر إلى أن الجنود اطلقوا الرصاص الحي و المطاطي، و قنابل الغاز و الصوت مما أدى إلى وقوع العشرات الإصابات بالاختناق و الغاز المسيل للدموع.

وكان مستوطنون متطرفون، هاجموا بعد منتصف ليل الإثنين الثلاثاء، قرية قصرة جنوب شرقي مدينة نابلس بالضفة المحتلة، وخربوا منازلا واقتلعوا أشجار زيتون.

وقال شهود عيان: إن مستوطنين تسللوا الى المنازل، وحاصروا منزل المواطن عبد المجيد حسن واشتبكوا مع قاطنية وبعض مواطني القرية.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس إن المواطنين استطاعوا فك الحصار عن المنزل، بعد ان عاث المستوطنون الخراب فيه.

وأضاف دغلس أن المستوطنين اقتعلوا عشرات اشجار الزيتون، وقطعوا أخرى، أثناء الهجوم. ويعتبر هذا الهجوم الاول الذي يشن في الساعات الاولى للعام الجديد، بعد عشرات الهجمات التي شنوها خلال الشهرين الماضيين من العام الماضي.

وتشهد محافظة نابلس هجمات يومية ينفذها المستوطنون خاصة في القرى المتخامة للمستوطنات، في منطقة الريف الجنوبي.

انشر عبر