شريط الأخبار

برازيليا تنفي والقاهرة تؤكد.. مصر تحظر استيراد اللحوم من البرازيل

03:31 - 30 تموز / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أصدرت الجمهورية المصرية قرارًا في بداية ديسمبر الجاري بحظر استيراد اللحوم من ولاية بارانا البرازيلية، بسبب ظهور حالة من جنون البقر هناك، إلا أن البرازيل سارعت ونفت من جانبها وجود حظر مصري على اللحوم التي تصدرها، فعادت مصر للتأكيد على قرارها بحظر الاستيراد من تلك الولاية.

ففي بداية شهر ديسمبر الجاري، أصدرت مصر تصاريح بفرض حظر على استيراد اللحوم الحية والمجمدة من ولاية بارانا البرازيلية بعد ظهور تقارير من منظمة الصحة العالمية تفيد ظهور حالة من حالات جنون البقر في ولاية بارانا البرازيلية وهو ما دفع مصر لفرض الحظر وأتبعتها دول أخرى كالاردن ثم السعودية.

وأكد حاتم فراج مساعد وزير الزراعة المصري أن مصر مازالت تفرض حظرا على اللحوم المجمدة والحية المستوردة من ولاية بارانا البرازيلية، حتى الآن، وأنه حتى الآن لم تتلق أي تعليمات جديدة لرفع الحظر.

وأوضح فراج قائلا "أوقفت مصر استيراد اللحوم الحية والمجمدة من جميع ولايات البرازيل، إلا أنها عادت وسمحت بفتح باب الاستيراد مره أخري لكن بالنسبة إلى اللحوم المجمدة فقط، وذلك من جميع ولايات البرازيل كسان باولو، بينما أوقفت الاستيراد من ولايه بارانا، التي جاءت بشأنها تقرير المنظمة من وجود إصابة بمرض جنون البقر بها"، مضيفًا أن "البرازيل تمثل ما يتراوح من 40% و50% من كمية اللحوم المجمدة، التي تدخل سنويًا إلي مصر.

يأتي ذلك بينما كان وفد من المسئولين بالبرازيل يترأسهم سفير البرازيل في مصر بعقد لقاء مع وزير الزراعة قبل نحو أسبوع، وأعلن خلالها المسئولين بالبرازيل في تصريحات نشرتها وكالة رويترز "إن وزارة الزراعة في البرازيل صرحت أن مصر لم تقيد قط وارداتها من لحوم البقر البرازيليه بعد تأكيد حاله إصابة بمرض جنون البقر في البرازيل اكبر دوله في تصدير اللحوم في العالم.

وكانت كل من جنوب إفريقيا واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية، قد قررت حظر استيراد لحوم البقر البرازيلية منذ أوردت وسائل الإعلام المحلية هناك نبأ حاله الاصابه بجنون البقر في وقت سابق ديسمبر الجاري.

وكانت البرازيل قد هددت من جانبها البلدان التي قيدت مشترياتها من اللحوم البرازيلية مطالبة تلك الدول بإلغاء تلك الإجراءات، وأمهلت البرازيل تلك الدول حتى شهر مارس المقبل، وإلا فسوف ترفع شكوى لدي منظمة التجارة العالمية.

انشر عبر