شريط الأخبار

الاحتلال يخلي مستوطنة عشوائية قرب رام الله

08:30 - 30 حزيران / ديسمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أفادت وسائل الإعلام "الاسرائيلية" بأن سكان مستوطنة عشوائية في الضفة الغربية مقامة على اراضي محافظة مدينة رام الله بالضفة المحتلة، وافقوا على اخلائها من دون حوادث بعد 24 ساعة على مواجهات مع عناصر من الشرطة والجيش حاولوا الجمعة اخراجهم منها.

وقال التلفزيون الاسرائيلي إن محادثات جرت السبت بين ضباط من الجيش ومسؤولين دينيين في هذه المستوطنة ادت الى اخلائها من دون مواجهات، في حين اعلن الجيش الاسرائيلي ان الوضع كان هادئا السبت في مستوطنة اوز صهيون.

وكان نحو 250 مستوطنا من اليمين المتطرف رشقوا الجمعة بالحجارة عناصر الامن الذين حاولوا اخراجهم من هذه المستوطنة العشوائية ما ادى الى اصابة خمسة عناصر من حرس الحدود بجروح طفيفة كما اعتقل ناشط من اليمين المتطرف.

وكانت انشاءات مستوطنة اوز صهيون المبنية على اراض فلسطينية خاصة دمرت مرارا من جانب السلطات لكن اعيد بناؤها في كل مرة.

وتعتبر السلطات الاسرائيلية ان هذه المستوطنات العشوائية التي تبنى من دون موافقة الحكومة غير شرعية، في حين ان المجتمع الدولي يعتبر كل المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة غير شرعية.

ونقل موقع يديعوت احرونوت الالكتروني ان عملية اخلاء المستوطنة العشوائية توقفت الجمعة بعد تدخل عدد من الوزراء في حكومة بنيامين نتانياهو اليمينية القريبة من لوبي المستوطنين.

ومع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية في الثاني والعشرين من كانون الثاني المقبل فإن نتانياهو يفضل عدم اغضاب اليمين المتطرف.

انشر عبر