شريط الأخبار

وزير اردني: لا لتسوية القضية الفلسطينية على حساب هوية دولتنا

05:16 - 29 حزيران / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

رفض وزير الدولة لشؤون الإعلام ووزير الثقافة الأردني سميح المعايطة تسوية القضية الفلسطينية "على حساب هوية الدولة الأردنية".

وأوضح أن "موضوع الكونفدرالية ليس مطروحا على الجانب الفلسطيني، وأن الأردن مع إقامة دولة فلسطينية حقيقية كاملة السيادة على الأرض الفلسطينية"، بحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا".

وأشار خلال مؤتمر صحفي عقده في وزارة الثقافة الى أنه "من يجب أن يدفع ثمن الحل للفلسطينيين هو المحتل الإسرائيلي، ويجب أن يمارس الشعب الفلسطيني حقه السياسي والوطني على ترابه وأرضه وداخل دولته".

وتابع أنه "ليس هناك من هو مخول للحديث عن الأردن سوى قيادته، فالأردن لن يدفع ثمن حل القضية الفلسطينية لصالح إسرائيل، وما تقوله "إسرائيل" ليس قدرا سياسيا يجب أن نقبل به".

وأكد المعايطة أن "الأردن معني بحماية حدوده وقواته المسلحة من أي تأثيرات خارجية، حتى لو كانت أسلحة كيميائية"، مستطردا "إن الأردن معني أيضا بحفظ أمنه واستقراره من دون التدخل في الشأن السوري، ولا بشؤون أي دولة عربية وهو يقدم الدعم والمشورة وليس فريقا في أي معادلة داخلية عربية".

وتابع "الأردن يريد لسوريا أن تبقى دائما موحدة، إلا أن الأحداث فيها تضغط علينا بموضوع اللاجئين فهناك حوالى 275 ألف مواطن سوري لاجئ في الأردن، وكلما ازدادت الأوضاع الأمنية في سوريا صعوبة زاد حجم المشكلة عندنا في الأردن".

انشر عبر