شريط الأخبار

تعليم غزة : ترشيح 52 معلماً من المستنكفين للعودة للعمل من أصل 700 سجلوا اسمائهم

01:17 - 29 تموز / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد وكيل وزارة التربية والتعليم بحكومة غزة  د. محمد أبو شقير أن وزارته قبل شهر تقريباً وجهت دعوة للمعلمين المستنكفين في بيوتهم والتي تشمل أيضا السكرتير والمرشد لتسجيل أسمائهم للعودة إلى عملهم.

وأشار أبو شقير في حديث خاص له إلى أن هناك ما يقارب 1000 مستنكف من المعلمين ما زالوا في بيوتهم، ومن بادر في التسجيل ما يقارب 700 شخص من كافة التخصصات، وأنه تم ترشيح 52 اسماً من الذين سجلوا أسمائهم للعودة إلى المدارس التي اختارتها مديرية التربية والتعليم على حسب احتياج المديرية لتخصص المعلم.

ووجه وكيل وزارة التربية والتعليم رسالة تطمينية إلى باقي المعلمين الذين سجلوا أسمائهم ولم يتم الاتصال بهم للعودة إلى عملهم حسب احتياجات المديريات لهم فيما بعد، منوها إلى أن الوزارة لا تستطيع استدعاء كافة المستنكفين من المعلمين للعودة دفعة واحدة، لضغط العمل الإداري وأن ذلك له تداعيات كثيرة.

وأشار إلى أن الوزارة لجأت إلى إدخال المستنكفين من المعلمين إلى مديريات التعليم تدريجياً، لإعطاء الفرص للمعلمين المسجلين في قائمة الانتظار للتوظيف.

واستطرد بالقول: "أعيننا أيضاً باتجاه الخريجين الذين يتقدمون للتوظيف، حيث أن هناك 7500 معلما ينتظرون على قائمة التوظيف فلا نستطيع استثنائهم".

وأضاف أن وزارة التربية والتعليم تأخذ بالحسبان مراعاة جانب المعلمين المستنكفين من جانب، ومن جانب آخر المنتظرين على قائمة الوظائف الجديدة حسب الدور، وقال:" لو أخذت التعليم كل المستنكفين لن نوظف أحد وهذه مشكلة وإن أخذنا المنتظرين في القوائم لن نرجع أحدا من المستنكفين!".

ونفى د.أبو شقير أن تكون وزارة التربية والتعليم اتخذت إجراءات عقابية بحق المستنكفين، مشيرا إلى أنهم يعودون مكرمين معززين إلى عملهم، لافتا أنهم (المستنكفين) نادمين لأنهم استنكفوا عن العمل بسبب ضغوطات فرضت عليهم، وقال: "لن يشعروا بأي تمييز عن باقي المعلمين".

 كما نفى الإشاعات التي يشيعها البعض بأن عودة المعلم المستنكف في الوقت الحالي يتم قطع راتبه من قبل حكومة رام الله.

ولفت إلى أن هناك دعوة حثيثة يومياً من حكومة رام الله لاستفادة من هؤلاء الجالسين في بيوتهم والعمل على عودتهم إلى المدارس التي يرشحوا إليها".

تعينات 2006-2007

 وأوضح أن وزارته بالتنسيق والتعاون مع وزارة التعليم في حكومة رام الله بالسعي لإعطاء أرقام وظيفية للمعلمين دفعة تعيين 2006-2007 الذين لم تستكمل إجراءات تعينهم.

وقال:" رغم عدم وجود أرقام وظيفية لهؤلاء المعلمين المستنكفين وكان وضعهم خطر، إلا أننا لم ننساهم ونأمل أن نتجاوز هذه الصعوبة وننسب لهم أرقام مالية ومن ثم إرجاعهم للعمل".

انشر عبر