شريط الأخبار

«مرسى» يبكى فى صلاة الجمعة.. والأمن يمنع طفلة من منحه «وردة»

07:28 - 28 تشرين أول / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أدى الرئيس محمد مرسى صلاة الجمعة، أمس، فى مسجد «القدس» بالتجمع الخامس، بصحبه نجله «عبدالله» الذى جلس بجواره، للمرة الأولى. وفيما شوهدت «الدموع» فى عينَى الرئيس أثناء الخطبة، انفرد «مرسى» بإمام المسجد فى محادثة منفردة بينهما استمرت نحو 5 دقائق، خرج بعدها تلاحقه هتافات المصلين بأن «يعينه الله».

وأقيمت الصلاة وسط إجراءات أمنية مشددة، وخصص باب من أبواب المسجد للرئيس فقط، وجرى تفتيش المصلين الذين دخلوا من باقى الأبواب، بينما فرضت قوات الأمن كردوناً من أفراد بزى مدنى حول الرئيس طوال مدة الصلاة، ومنعوا المصلين من مصافحته بعد انتهاء الصلاة، كما منعوا طفلة حاولت إعطاءه «وردة».

وألقى الشيخ أشرف الفيل، إمام وخطيب المسجد، خطبة تحدث فيها عن خطورة «النفاق» فى المجتمعات، وضرورة التزام رأى الجماعة، فضلاً عن مواجهة الفساد فى المجتمع.

من جانبه، أثنى «مرسى» على خطيب المسجد عقب الصلاة، وأمسك بيديه ودار بينهما حوار لمدة 5 دقائق، وطالب بعض المصلين الرئيس بإلقاء كلمة، لكنه لم يستجِب.

وقال الشيخ الفيل، لـ«الوطن» بعد انتهاء الصلاة، إنه شاهد الرئيس يبكى أثناء الخطبة وبعد الصلاة، ثم إنه أمسك بيده وأثنى على الخطبة، وقال له: «أحييك على خطبة اليوم، وأرجو أن يكون الحوار بينك وبين إخوانك أن تتناول الخطب القادمة مكافحة العديد من أوجه الفساد، فضلاً عن تناول الآيات التى تحض على تحريك عجلة الإنتاج»، مشيراً إلى أن الحوار لم يتطرق لأى موضوع شخصى، وأن الرئيس يصلى الفجر بصورة شبه يومية فى المسجد، وأنه رفض أن يتقدم للإمامة أكثر من مرة قائلاً: «لا يمكن أن أتقدم عمامة الأزهر».

انشر عبر