شريط الأخبار

القيادي حبيب: الصلاة من أمام مقر الصليب الأحمر للوقوف مع أسرانا

10:18 - 28 تموز / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أوضح القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب أن دعوة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين للجماهير بالصلاة أمام خيمة التضامن أمام الصليب الأحمر، هي للوقوف إلى جانب الأسرى الذين دفعوا الغالي والنفيس من أجل شعبنا ورفضوا الذل والهوان.

وحيا القيادي حبيب عبر وكالة "فلسطين اليوم"، الأسرى المجاهدون الذين دافعوا عن شعب فلسطين والقدس والتاريخ والجغرافيا واعتقلوا في سجون الاحتلال من اجل ذلك.

وأوضح أن الوقوف مع الأسرى واجب ويأتي في سياق حشد كل الطاقات من أجل الضغط على العدو المجرم لكي يطلق سراح الأسرى وخاصة أولئك الذين أمضى على إضرابهم عدة أشهر متواصلة.

وقال إن الدعوة للصلاة من امام مقر الصليب الأحمر هي رسالة من حركة الجهاد الإسلامي وكل من يشاركها من أبناء شعبنا رسالة للعالم أجمع بأن يفيق من كبوته وسوباته ولنصرخ هذه الصرخة لتصل لكل الآفاق بأن هناك أسرى في كل لحظة يمكن أن يموتون من عنصرية الاحتلال الذي يغمض عينيه أمام مطالب الأسرى البواسل المحقة. ورفضهم للاعتقال الاداري اللاشرعي والذي يعتقل فيه الشخص بدون أي تهمة توجه ضده.

وكانت حركة الجهاد الإسلامي دعت الجماهير يوم أمس للمشاركة في صلاة اليوم الجمعة من أمام مقر الصليب الأحمر بمدينة غزة تضامناً مع الأسرى البواسل الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية ويرفضون الذل والهوان وسياسة الاحتلال العنصرية القمعية بحقهم.

انشر عبر