شريط الأخبار

وفاة سجين بغزة ومركز حقوقي يطالب بالتحقيق

03:53 - 27 كانون أول / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


طالب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، بفتح تحقيق جدي في ظروف وملابسات وفاة المعتقل عاطف درباس في سجن أنصار المركزي بمدينة غزة صباح اليوم الخميس، خاصة مع علم الجهات المسؤولة عن احتجازه بأنه يعاني من اضطرابات في القلب والصدر.

ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان من العائلة، ففي حولي الساعة 9:00 من صباح اليوم الخميس تم إبلاغ عائلة المواطن عاطف خميس درباس (52 عاماً) بنبأ وفاته بينما كان محتجزاً في سجن أنصار المركزي غرب مدينة غزة، وأن جثته نقلت إلى مستشفى الشفاء بالمدينة.

وذكر المواطن شوقي درباس، شقيق المتوفى، لباحث المركز بأن عاطف، وهو من سكان بلدة جباليا شمال القطاع، قد اعتقل قبل ثلاثة أشهر على خلفية التزامات مالية (تسديد شيكات) واحتجز في مركز شرطة جباليا، ومن ثم جرى نقله إلى سجن أنصار المركزي.

وأضاف شوقي أن شقيقه عاطف يعاني من انسداد في شرايين القلب، إضافة إلى أزمة صدرية ومرض ارتفاع ضغط الدم، وأن عائلته قد أبلغت 'الشرطة' بسوء حالته الصحية.

وطالب المركز بفتح تحقيق فوري وجدي حول ظروف وملابسات وفاة المواطن عاطف درباس، خاصة مع وجود شبهات الإهمال الطبي، وإعلان نتائج التحقيق على الملأ.

وأكد على مسؤولية 'السلطة' عن حياة كافة المسجونين والموقوفين لديها، وإنها بذلك مسؤولة عن معاملتهم بما يحفظ كرامتهم، بما في ذلك توفير الرعاية الطبية لهم، وفقاً لقانون مراكز الإصلاح والتأهيل لعام 1998.

كما أكد على حق أسرة المسجون بالمطالبة بالتعويض إذا ثبت قضائياً إهمال الشرطة في الحفاظ على حياة ابنها.

انشر عبر