شريط الأخبار

الأسباب التي دعت وزارة الداخلية بغزة لإنشاء إذاعة "الفلسطينية"

11:37 - 27 حزيران / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

تستعد وزارة الداخلية والأمن الوطني اليوم الخميس على قدم وساق لإطلاق بث إذاعة "الفلسطينية" التي ستشكل منبراً إعلامياً لتعزيز مفهوم الأمن الاجتماعي بين رجل الأمن والمواطن الفلسطيني.

واختارت الداخلية السابع والعشرين من ديسمبر / كانون أول الجاري يوم انطلاق إذاعتها إحياءً للذكرى الرابعة لحرب الفرقان التي استهدفت أولى ضرباتها الجوية أكثر من 60 مقر ومركز أمني وشرطي تتبع لوزارة الداخلية في قطاع غزة ما أسفر عن ارتقاء أكثر من 350 من كوادر الوزارة.

وسيبدأ البث التجريبي لإذاعة الفلسطينية في تمام الساعة 11:25 من صباح اليوم الخميس وفق برنامج مجهز.

وفي هذا الصدد، أعرب مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام بوزارة الداخلية أ. إبراهيم صلاح عن أمله أن تكون إذاعة الفلسطينية المنبر الإعلامي لوزارة الداخلية إذاعة وطنية محلية متخصصة تعرض مفهوم الأمن الاجتماعي وتعمق الإحساس بالأمن في المجتمع .

وأكد صلاح في حديث لموقع الداخلية أن الوزارة تسعى لبث رسالة أساسية للمواطن الفلسطيني ستعمل الإذاعة من خلالها.

وقال صلاح "اختيارنا الساعة 11:25 من صباح اليوم الخميس 27 – 12 لانطلاق الإذاعة جاء لإحياء الذكرى الرابعة لحرب الفرقان التي استهدفت في ضرباتها الأولى الداخلية بشكل أساسي".

وأوضح مدير العلاقات العامة والإعلام في الداخلية أن إذاعة الفلسطينية ستعمل على مد جسور الثقة بين المواطنين ووزارة الداخلية والحكومة الفلسطينية .

وأضاف "سنعمل على تحصين المجتمع من كافة أشكال الجريمة والفساد والتخابر مع الاحتلال وإبراز الدور الحضاري لوزارة الداخلية في خدمة المجتمع وتعزيز أمنه" .

وأشار صلاح إلى أن إذاعة الفلسطينية ستعمل على رفع مستوى الوضع العام للجمهور عن أداء ودور وزارة الداخلية والحكومة وتعزيز مفهوم الشرطة المجتمعية.

وتابع "نعمل أن تكون الإذاعة للكل الفلسطيني وهذا ينطلق من اسمها الذي اخترناه لها"، لافتاً إلى أن إذاعة الداخلية ستستضيف كل جهات وسيكون لها دور كبير في التواصل مع كافة شرائح المجتمع.

وبين أن الداخلية ستتعاون مع كافة أطياف الشعب الفلسطيني، مستطرداً "سنقدم رؤية إعلامية وخدمات لكل شعبنا عن دور الوزارة وكافة أجهزتها الأمنية وإداراتها في خدمة الجمهور" .

وبين صلاح أن إذاعة الفلسطينية ستبرز مدى ارتباط والتصاق الجمهور الفلسطيني بوزارة الداخلية وكافة إداراتها وأجهزتها العاملة في قطاع غزة.

بدوره، قال المهندس إسماعيل إسماعيل مدير إذاعة الفلسطينية إن "الإذاعة ستشكل وسيلة إعلامية تهدف الداخلية من خلالها لإيصال رسالة التوعية الأمنية وإبراز دور رجال الأمن في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في المجتمع".

وأكد إسماعيل في حديث لموقع الداخلية أن إذاعة الفلسطينية جزء من المشروع الإعلامي الكبير الذي تسعى الوزارة لإيجاده إيماناً منها بالدور الكبير للإعلام ضمن منظومة الأمن الدائم.

ونوه إلى أن إذاعة الفلسطينية ستعمل على تعزيز المفاهيم والثوابت الوطنية والفلسطينية ضمن سلسلة برامج منوعة ستهتم بذلك.

وأضاف "سنعمل على تعزيز مفهوم الشرطية المجتمعية وتعزيز الثقة بيت الوزارة وكافة أطياف شعبنا وتحصين الجمهور من كافة أنواع الجريمة والفساد والارتقاء بالجانب الأمني" .

وأشار إسماعيل إلى أن إذاعة الفلسطينية – التابعة لوزارة الداخلية – ستعمل على فضح جرائم الاحتلال وانتهاكاته بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

وفيما يتعلق باختيار توقيت انطلاق الإذاعة في الذكرى السنوية الرابعة لحرب الفرقان، أوضح إسماعيل إن اختيار توقيت الانطلاق الرسمي لإذاعة الفلسطينية له رمزية تتعلق بالعدوان الغاشم على غزة نهاية عام 2008 والذي استهدف في ضربته الأولى وزارة الداخلية ومقارها وكوادرها.

وأكد مدير إذاعة الفلسطينية أن وزارة الداخلية لن تلين ولن تستكين في حفظ أمن شعبنا واستقراره، وأنها ستستمر في حماية ظهر المقاومة والحفاظ على الجبهة الداخلية قوية متماسكة.

وستركز برامج الإذاعة على التوعية الأمنية وحفظ الجبهة الداخلية وإبراز دور الوزارة والحكومة في خدمة الوطن والمواطن إلى جانب برامج مختلفة متنوعة تهم الجمهور الفلسطيني بكافة اطيافه واعماره.

ودعا المكتب الاعلامي لوزارة الداخلية جماهير شعبنا الفلسطيني لترقب انطلاق أثير إذاعة "الفلسطينية" والمشاركة الفاعلة عبر برامجها وإرسال اقتراحاتهم من أجل تطوير الرسالة والأداء بما يخدم أبناء شعبنا .

انشر عبر