شريط الأخبار

الجهاد ينظم وقفة تضامنية مع الأسرى في دير البلح

12:02 - 26 تموز / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

نظمت حركة الجهاد الإسلامي وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وذلك في مسجد التوبة بدير البلح وسط القطاع  وذلك في إطار الحملات التضامنية مع الأسرى الأبطال وبحضور ومشاركة قيادة الحركة في المنطقة الوسطى والأسير المحرر طارق عز الدين مدير إذاعة صوت الأسرى وعدد لفيف من المواطنين.

وأكد طارق عز الدين ان الوقفات والفعاليات التضامنية مع الأسرى  هي جزء بسيط من اجل إطلاق سراحهم والتخفيف عن معاناة الأسرى اللذين يتعرضون للتعذيب وأبشع الجرائم داخل سجون الاحتلال ولا احد يلتفت إلى معاناتهم ، معتبراً أن قضية الأسرى تحظى بإجماع وطني وشعبي .

وأوضح عز الدين أن الفعاليات التضامنية لا ترقى بمستوى تضحيات الأسرى، معرباً عن أسفه بأن يتم تجاهل الأسرى "سامر العيساوي وأيمن شراونة" الذين دخلوا مرحلة الخطر الشديد جراء إضرابهم المتواصل لأكثر من (175يوم).

وأشار عز الدين ان الطريق الوحيد لإطلاق سراح الأسرى هو خطف الجنود وبالمقاومة لكي يتم عملية تبادل وإطلاق سراحهم لان هذا المحتل لا يفهم إلا لغة القوة كما عاهدناه في معركة السماء الزرقاء وصفقة تبادل الاسرى.

ومن جانبه أوضح الشيخ  سعيد مسمح ان معاناة الأسرى داخل السجون وما يتعرض له عائلات الأسرى من مضايقات واستفزاز ما هو إلا تحدي جديد لاستكمال المعركة اللذي بدأها الشيخ خضر عدنان معركة الأمعاء الخاوية وان فجر الحرية بات قريبا مع صمود الأسرى داخل السجون.

وطالب مسمح جميع الفصائل للتحرك والمزيد من الوقفات والاعتصام لإبراز قضية الأسرى وجعلها على سلم الأولويات لأنهم بذلوا الغالي والنفيس من اجل ان تحيى فلسطين بل الأمة بكرامة وهذا القليل من اجل إعطائهم حقهم والاعتراف بحريتهم, داعيا كافة القوى في الداخل والخارج إلى التوحد لأنه طريق الانتصار ونبذ الانقسام.



DSC_0307.JPG


DSC_0269.JPG


DSC_0246.JPG


DSC_0221.JPG


DSC_0316.JPG

 

 

انشر عبر