شريط الأخبار

تخوف من وقوع صدامات

حالة من التوتر تسود سجن "إيشل" بعد الاعتداء على أسير من دير البلح

11:19 - 26 تموز / ديسمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

أكد مركز اسري فلسطين للدراسات بان حراس سجن ايشل قاموا صباح اليوم الأربعاء بالاعتداء بالضرب بصورة وحشية على الأسير محمد جبر مصبح من مدينة دير البلح وسط قطاع غزة  والمحكوم بالسجن لمدة 12 عام ، خلال عودته من الفورة الصباحية وقاموا بعزله في الزنازين الانفرادية فى السجن .

وأوضح المركز في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه بان احد الحراس قام باستفزاز الأسير مصبح خلال عوده الأسرى من النزهة الصباحية إلى الغرف حوالي الساعة الثامنة صباحا ، وحينما حاول الأسير الدافع عن نفسه حدثت مناوشه بينه الأسير والحارس، حينها قام الحراس بسحبه على الأرض والاعتداء عليه بالضرب المبرح ، ومن ثم نقله الى زنازين العزل كعقاب .

وأشار المركز إلى ان الأوضاع لا تزال متوترة فى سجن ايشل إلى الآن حيث طالب الأسرى بضرورة اعاده زميلهم الأسير الى الأقسام ، ويحتجون بالطرق على الأبواب والتكبير من داخل الغرف ، الامر الذي ينذر بوقوع صدامات بين الأسرى والوحدات الخاصة التى تم جلبها الى السجن للسيطرة على احتجاجات الأسرى ، وفى نفس الوقت طلبت الإدارة مندوب عن الأسرى للحديث معه ، لتهدئة الأوضاع .

وطالب المركز بضرورة التدخل لوقف اعتداءات الاحتلال المتكررة على الأسرى ، والتي قد تهيؤ لانفجار الأوضاع داخل السجون فى اى لحظة نتيجة الضغط الذى يتعرض له الأسرى ، حيث كان الاحتلال قد اعتدى على الأسير القائد جمال الهور قبل عدة ايام فى سجن نفحه ، بينما اعتدى على الأسير المضرب عن الطعام سامر العيساوى فى قاعة المحكمة ، وقام بشكل استفزازي فى سجن ايشل أيضا بتفتيش غرفة الأسير جمال ابوالهيجا بعد إخراجه فى العراء والبرد لعدة ساعات .

وحذر المركز من تصاعد اعتداءات الاحتلال بحق الأسرى ، وان الأسرى لن يصمتوا طويلا على تلك الجرائم التي تركب بحقهم ، مطالبا أبناء شعبنا بضرورة نصره الأسرى والتضامن معهم بكل قوة .

وزارة الأسرى

ومن جانبها أفادت وزارة الأسرى والمحررين بحكومة غزة أن حالة من التوتر تسود سجن "ايشل" بئر السبع بين الأسرى وإدارة السجن على إثر الاعتداء على الأسير محمد مصبح من دير البلح أثناء عودة الاسرى من الاستراحة الصباحية "الفورة " اليوم الأربعاء، وقيام احد حراس السجن بالاعتداء عليه وحدثت بينهم مناوشة وقمعه بصورة وحشية من قبل حراس السجن ونقله الى زنازين العزل .

وبينت المصادر أن حالة من التوتر تسود السجن بعد الاعتداء على الأسير مصبح ويخشى من عملية اقتحام لبعض غرف السجن وقمع الاسرى الذين عبروا عن تضامنهم من زميلهم بالتهليل والتكبير والطرق على الأبواب ، وهناك مفاوضات بين المتحدث باسم الأسرى وبين إدارة السجن من اجل وقف الاعتداء على الاسرى وإرجاع الاسير مصبح الى غرفته .

وتحذر الوزارة من استمرار الاعتداءات على الاسرى ما يؤدى الى مزيد من تدهور أوضاع السجن وتدفع الاسرى لاتخاذ المزيد من الخطوات الاحتجاجية والتصعيدية ضد ادارة السجن التي تمارس العنجهية والغطرسة في التعامل معهم وترفض التجاوب لمطالبهم المشروعة مثل وقف التفتيش العاري والتفتيش الليلي لغرفهم.

انشر عبر