شريط الأخبار

نتنياهو وليبرمان يطلقان حملتهما الانتخابية تحت شعار "نعم للاستيطان و لا للمفاوضات"

10:37 - 25 تشرين أول / ديسمبر 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

أطلق رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية المستقيل افيغدور ليبرمان مساء اليوم الثلاثاء حملتهم الانتخابية تحت شعار  "سنواصل البناء وتقوية الاستيطان".

 وقال نتنياهو خلال حفل للانتخابات في مبنى الامة في القدس  لحزب الليكود بيتنا" سنواصل العيش والبناء الاستيطاني في القدس، و ستبقى القدس موحدة تحت سيادة "اسرائيل"، ففي السنوات الماضية فعلنا الكثير من اجل تقوية الاستيطان وسنواصل فعل ذلك عبر تقويته و دعمه".

 و قال: "ادعو الشعب الاسرائيلي ان ينتخبنا و أن يسأل نفسه من هو الشخص القادر على قيادة اسرائيل  ومواجهة "التهديد الايراني والارهاب" .

و تساءل نتانياهو: هل المنتخب الاسرائيلي بحاجة الى رئيس فقط مهتم بالسياسة او رئيس وزراء يخصص كل وقته للدفاع عن اسرائيل وتقويتها ؟

 كما القى وزير الخارجية المستقيل افيغدور ليبرمان كلمة قال فيها: " لدينا خلاف في الرأي حول الاستيطان مع دول العالم  فالخلاف معهم حول الكتل الاستيطانية في الضفة الغربية والبناء الاستيطاني في القدس، ذلك الامر يتطلب منا حكومة موحدة وقوية تقدر مواجهة الضغوط الدولية  هذا هو الفرق بيننا وبين اليسار الاسرائيلي".

و اضاف ليبرمان: "نحن نريد قدس موحدة ولكن اليسار يريد قدس مقسمة،  اسألوا انفسكم من هو الشخص القادر على مواجهة تهديد حماس؟ وتهديد حزب الله"، حسبما قال.

و تابع ليبرمان يقول: "انا اسمع اصوات تقول يجب التفاوض مع ابو مازن، مضيفاً: أن اليسار الاسرائيلي تفاوض معه في انابولس وعرض عليه العودة لحدود 67 وتقسيم القدس، و لكن ابو مازن قال لهم بصراحة لا"

و أشار ليبرمان الى ان رئيس السلطة محمود عباس قال قبل اشهر واتهمنا من على منصة الجمعيه العامة في الامم المتحدة بالتطهير العرقي وارتكاب جرائم حرب ضد الانسانية فهل هذا الشخص يصلح ان يكون شريك للتفاوض معه ؟

انشر عبر