شريط الأخبار

إضرابه دخل يومه ال"30"..دعوة للتضامن مع الشيخ طارق قعدان أمام محكمة عوفر اليوم

08:30 - 25 تموز / ديسمبر 2012

رام الله - خاص - فلسطين اليوم

 

من المقرر أن تعقد اليوم الأربعاء الساعة الحادية عشر صباحاً محكمة عوفر الصهيونية جلسة للنظر في الإستئناف المقدم من محامي الدفاع عن الأسير القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ طارق حسين قعدان ضد قرار الاعتقال الإداري بحقه. وفقاً لما أكدته الدائرة القانونية في مؤسسة مهجة القدس.

 

 

وأهابت مؤسسة مهجة القدس الإخوة الصحافيين والإعلاميين والإخوة مواطنين الضفة بالتواجد الآن أمام محكمة عوفر الصهيونية للتضامن مع الشيخ طارق قعدان ومساندته في معركته العادلة والمشروعة ضد قرار الاعتقال الإداري التعسفي بدون إتهام من أجل الضغط على الإحتلال للإفراج عنه.

 

 

الجدير بالذكر أن الشيخ قعدان كان قد اعتقل بتاريخ 22/11/2012 من قبل قوات الاحتلال الصهيوني هو والإخوة جعفر عز الدين ويوسف شعبان ياسين وبتاريخ 27/11/2012 أعلنوا عن خوضهم إضراباً مفتوحاً عن الطعام بعدما قررت سلطات الاحتلال الصهيوني إصدار أمراً بالاعتقال الإداري لمدة ثلاثة شهور بحقهم جميعاً.

ودعت مجموعات شبابية ناشطة في مجال دعم الأسرى وإسناد قضيتهم عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي "الفيسبووك"، إلى المشاركة الواسعة في الاعتصام التضامني مع الأسرى المضربين عن الطعام أمام محكمة سجن عوفر، بالتزامن مع جلسة الاستئناف المقررة للأسير الشيخ "طارق قعدان" الذي يدخل إضرابه غداً شهره الثاني، وذلك يوم غد الأربعاء 26 ديسمبر، الساعة العاشرة صباحاً.

من جهتهم أكد ذوو الأسير قعدان نيتهم الاعتصام أمام بوابة سجن عوفر اليوم الأربعاء في تمام الساعة العاشرة صباحاً، وأنهم سيحاولون حضور جلسة الاستئناف ضد قرار الاعتقال الإداري الصادر بحق الأسير قعدان، مؤكدين على أنهم وجهوا دعوات للعديد من الناشطين في هذا المجال للمشاركة في الاعتصام.

ودعا معاوية قعدان شقيق الأسير المضرب عن الطعام، كافة التجمعات الشبابية في المدن الفلسطينية ووزارة الأسرى ونادي الأسير إلى دعمهم في اعتصامهم يوم غدٍ أمام سجن عوفر، مؤكداً على ضرورة تواصل الفعاليات الشعبية والرسمية الداعمة لقضية المعتقلين في سجون الاحتلال.

وأكد الناشطون أن هذا الحدث يأتي دعماً لصمود الأسرى الأبطال المضربين عن الطعام سامر العيساوي وطارق قعدان وجعفر عز الدين ويوسف ياسين، وتأكيداً على أنهم ليسوا وحدهم في معركتهم ضد السجّان.

يذكر أن الأسير طارق قعدان (40 عاماً) من سكان بلدة عرابة جنوب جنين كان قد اعتقل في 22 نوفمبر لهذا العام وشرع في إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 27 نوفمبر احتجاجاً على قرار الاعتقال الإداري الصادر بحقه لمدة 3 شهور قابلة للتمديد. ويشاركه في إضرابٍ مماثل كل من الأسرى جعفر عز الدين والأسير يوسف ياسين.

انشر عبر