شريط الأخبار

يحيي رباح ينفي نية"فتح" إلغاء مهرجان انطلاقتها بغزة

07:16 - 24 تشرين أول / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

نفى نائب المفوض العام لحركة فتح يحيي رباح، أن تكون حركته ستتجه نحو إلغاء حفل انطلاقتها الـ48 في قطاع غزة، بعد عجزها عن التوصل حتى اللحظة لاتفاق مع حركة حماس حول المكان الذي سيقام به المهرجان.

وقال رباح لصحيفة القدس المحلية مساء الاثنين "إن الاتصالات ما زالت جارية مع حركة حماس في غزة والخارج، وكذلك مع جهات فلسطينية أخرى، ومن المقرر أن يُعلن يوم غد الثلاثاء، في مؤتمر صحفي عن كافة التفاصيل والظروف التي جرت، وعن تحديد فعاليات الانطلاقة في غزة".

وأضاف "قدمنا لحماس عرضاً بإقامة حفل الانطلاقة هذا العام في ساحة الكتيبة وهي ساحة الاحتفالات الوطنية، وتم رفض الطلب، وعُدنا وقدمنا عرضاً آخر بإقامة الحفل في ساحة مجمع السرايا سابقاً وأيضاً تم رفضه، ونحن رفضنا أي مقترح لإقامة المهرجان في المحررات "المستوطنات المخلاة".

وحول الخيارات البديلة، قال "غزة واسعة وهناك خيارات نحن ندرسها ونواصل اتصالاتنا ولكن لن نلغي احتفالاتنا بالانطلاقة لهذا العام، وسنستغل كل الاجواء الايجابية بشأن المصالحة ونقطع الطريق أمام عودة الخلافات بيننا وسنحيي انطلاقة الثورة الفلسطينية في غزة".

فيما أبدى  مفوض العلاقات الدولية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، نبيل شعث، استيائه الشديد، إزاء ما أسماه "مماطلة حماس" في هذا الشأن، على الرغم من الرسائل الإيجابية التي تلقتها حركته من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، ونائبه موسى أبو مرزوق، "الذين أكدا على ترحيبهما الكامل بطلب فتح، وقالوا " افعلوا ما تريدون".
وأردف قائلاً:"رغم المشاعر القوية التي ظهرت بين كافة أطياف الشعب الفلسطيني في كامل بقاع فلسطين، وخاصة بعد العدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة، والانتصار الأممي الذي منحنا صفة دولة، والبوادر الايجابية التي أظهرتها فتح إزاء حماس، والمهرجانات العديد التي نظمتها حماس في الضفة الغربية، إلا أن حماس تصر على وضع العراقيل أمام أي جهود رامية للمصالحة".
وفي الشأن ذاته، شدد شعث، حرص حركته على اعادة اللحمة الوطنية للصف الفلسطيني بكل أطيافه، مؤكداً أن القيادة الفلسطينية تولي "أهمية بالغة لأبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة".

انشر عبر