شريط الأخبار

مستشار هنية الأسبق: عدم تحديد سقف زمني لتنفيذ المصالحة يشعرنا بالاحباط

02:15 - 24 حزيران / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين ليوم

أكد المستشار السياسي الأسبق لرئيس حكومة غزة الدكتور أحمد يوسف أن تذرع حركتي فتح وحماس بانشغالات داخلية على حساب المصالحة الفلسطينية أمراً غير مقبولاً، موضحاً أن المصالحة أولوية على كافة الملفات. ويجب تحديد سقف زمني لبدء اللقاءات تمهيداً لإتمام المصالحة.

وقال يوسف لمراسل "فلسطين اليوم"، :" يمكن لطرفي الانقسام الإعلان عن موعد محدد يكون فيه كل طرف انتهى من انشغالاته الداخلية للالتقاء وتنفيذ المصالحة حتى يطمئن الناس بأنه في الموعد المحدد سيكون هناك حديث جدي عن إنهاء الانقسام.

وأكد على أن إطلاق الأعذار دون سقف زمني غير مقبول نهائياً من أي طرف.

ورداً على سؤال وجهه له مراسل فلسطين اليوم، طالما أن حركتي فتح وحماس تؤكدان دوماً بان الاحتلال الإسرائيلي هو المستفيد من الانقسام .. فلماذا لا تسرعان إلى تحقيق المصالحة بأسرع وقت؟ وأجاب أن هذا سؤال يستدعي وضع علامات استفهام كبيرة ؟؟؟ ..

وأوضح أن ترك الأمور بلا موعد زمني يشعرنا بالاحباط تجاه الملف رغم النوايا الصادقة لكلا الطرفين في تحقيق المصالحة.

انشر عبر