شريط الأخبار

الأسرى مصممون على مواصلة الإضراب

مهجة القدس: جعفر عز الدين في وضع صحي صعب

12:15 - 24 تشرين أول / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأسير المضرب عن الطعام لليوم 28 طارق قعدان أنه وزميليه جعفر عز الدين ويوسف شعبان مصممون على مواصلة إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم الإداري الغير مبرر.

وفي رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس نسخة عنها اليوم، أكد قعدان: "أنا والأخوين معي بخير والأمور تسير على ما يرام وأسأل الله تعالى أن يفرج كربنا وكرب الجميع ومعنوياتنا عالية".

وأشار قعدان في رسالته: "هنالك بارقة أمل حيث أن ضابط كبير قال أعدكم بأنه لن يتم تمديدكم بعد هذه الثلاثة شهور ونحن بدورنا قلنا أننا لن نفك الإضراب بوعد هكذا في الهواء فإما أن يكون هذا الوعد هو تعبير عنه تعهد خطي برعاية محامي حتى يكون سند قانوني أو أن يكون بروتوكول صادر عن المحكمة لتثبيتنا جوهري على ثلاثة شهور ولا تمديد بعدها عندها سنفك إضرابنا مباشرة ودون تأخير".

وأوضح قعدان: "نحن مستمرون في إضرابنا حتى لو اضطررنا أن نبقى كامل التسعين يوم مستمرون في الإضراب ولكن اطمئنوا ونحن لا زلنا بالأقسام ولا نريد أن ندخل في معركة مع الإدارة مما يدفع لأن نخرج من الأقسام إلى الزنازين".

وفيما يتعلق بوضعه الصحي الخاص قال قعدان: "أنا في هذا اليوم وصلت إلى 104 كليو وكنت في يوم اعتقالي 120 كيلو وباقي فحوصاتي السكر والضغط والنبض والبول والأكسجين في الدم بدأ عليها علامات تراجع".

أما بالنسبة للأخ جعفر عز الدين فأوضح قعدان: "وضعه الصحي نوعاً ما ليس مطمئناً وكانت تبدو عليه علامات الضعف الشديد كما أنه نزل من وزنه 12 كليو من 72 إلى 60 كيلو، الضغط عنده نازل من 88 – 62 والسكر 72 والنبض 68 ويشعر بدوخة متواصلة وهو لم يتمكن من مواصلة الحديث بسبب التعب الواضح عليه والضعف الشديد".

من جهتها طالبت مؤسسة مهجة القدس كافة المؤسسات القانونية والحقوقية بالقيام بواجباتها من أجل حماية الأسرى المضربين في سجون الاحتلال، والعمل على إدخال أطباء لمتابعة وضعهم الصحي. وتناشد المؤسسة المجتمع الدولي وهيئة الأمم المتحدة بالعمل من أجل إطلاق سراح أسرانا في سجون الاحتلال.

 

انشر عبر