شريط الأخبار

لجان المقاومة: الهجمة الإستيطانية رسالة حرب يجب أن يُرد عليها عبر بنادق المقاومين

09:27 - 24 تموز / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

 

اعتبرت لجان المقاومة أن القرار الصهيوني ببناء مزيد من المستوطنات في أراضينا  الفلسطينية المحتلة وبالخصوص في القدس المحتلة هو اعتداء على الحقوق الأساسية الثابتة للشعب الفلسطيني واستمرار للهجمة العدوانية تجاه شعبنا الفلسطيني المجاهد .

وقالت لجان المقاومة إن إصرار الكيان الصهيوني على الاستمرار في التوسع الاستيطاني تعبير عن منهجية عدوانية صهيونية ومواصلة العدوان على شعبنا وأرضنا وصناعة واقع على الأرض يكرس الاحتلال الصهيوني لأرضنا في محاولة بائسة لتغيير الواقع الجغرافي لصالح مشروعه الاغتصابي في فلسطين المحتلة .

وأكدت لجان المقاومة بأن الهجمة الصهيونية التي تتعرض لها أرضينا في القدس والضفة يجب أن تواجه بالمقاومة وتصعيدها ضد قطعان المغتصبين الصهاينة وإيصال رسالة واضحة عبر بنادق المقاومين والمجاهدين فلا استقرار ولا أمن للمغتصبات وروادها من المجرمين الصهاينة.

ونوهت لجان المقاومة إلى أن شعبنا الفلسطيني في الضفة والقدس لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام استمرار الكيان الصهيوني بتغوله وسرقته لأراضينا وأن الكيان الاحتلال والمغتصبين الصهاينة سيكون عليهم دفع الثمن غالياً على هذا الإجرام المتواصل بمصادرة أراضينا وسرقتها والاعتداء والعدوان الذي تتواصل فصوله بحق ما هو فلسطيني على هذه الأرض المحتلة.

وأضافت لجان المقاومة على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة العربية والإسلامية جمعاء وأن الكيان الصهيوني يشكل خطرا على أمتنا بحاضرها ومستقبلها ويقع على الأمة واجب إبداء موقفها الواضح في الدفاع عن مدينة القدس المحتلة التي تتعرض للتهويد الممنهج  ودعم صمود شعبنا في الأرض المحتلة ومساندة المقاومين في مواجهة الكيان الصهيوني  حتى التحرير والتمكين بإذن الله .

 

انشر عبر