شريط الأخبار

استطلاع: 71% من اليمين الإسرائيلي مع صلاة اليهود في الأقصى

08:01 - 23 تموز / ديسمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة " معاريف" الإسرائيلية الجمعة أن نسبة 71% من الإسرائيليين واليهود المتزمتين ( الحرديم) يؤيدون السماح لليهود بدخول المسجد الأقصى لأداء الصلاة والطقوس الدينية فيه ، فيما عارضه نسبة 7% فقط .
واجري الاستفتاء على شريحة اليمين الاسرائيلي بما في ذلك " الحرديم" ، حيث زعموا انه من الإجحاف والتمييز عدم السماح لليهود بدخول المسجد الأقصى للصلاة فيه ، فيما يتم السماح طوال الوقت للمسلمين بحرية الصلاة والتعبّد فيه .
واجري الاستطلاع عشية الانتخابات الإسرائيلية القريبة والتي يتنافس فيها عدد من الشخصيات اليمينية المتطرفة التي تنادي بتقسيم المسجد الأقصى وبناء الهيكل المزعوم وقد برز من بينهم الليكودي المتطرف "موشي فيجلين" الذي كانت له مؤخرا عدة اقتحامات للمسجد الأقصى المبارك .
ومن جهتها أعربت " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" عن استيائها الشديد لنتائج الاستطلاع مشيرة في الوقت نفسه انها لم تكن مفاجئة .
وأكدت المؤسسة أن المسجد الأقصى غير قابل للتقسيم وهو حق عقدي وتاريخي خالص للمسلمين.
ودعت المؤسسة العالمين العربي والإسلامي إلى التعامل بجدية وحزم مع هذه المعطيات والنظر إليها على أنها مؤشر خطير يتهدد المسجد الأقصى ، كما دعت الأطراف المعنية لتشكيل خطة شاملة تهدف إلى حماية المسجد الأقصى من خطر التقسيم والتهويد خشية عدم تكرار ما حصل في المسجد الإبراهيمي في الخليل .
وجدير بالذكر ان قضية المسجد الأقصى المبارك تحتل حيّزا كبيرا من الحملات الانتخابية للأحزاب اليمينية التي ستخوض الانتخابات ، خصوصا بعد تصريح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الأخير الذي أكد فيه حق اليهود في الحائط الغربي للمسجد الأقصى ( البراق) وملكية المؤسسة الإسرائيلية الكاملة لمدينة القدس كما كانت قبل 3000 عام على حد زعمه

انشر عبر