شريط الأخبار

زكارنة :نصف الراتب لا يكفي الموظف لكي يعود الى عمله

07:01 - 23 كانون أول / ديسمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم


قال بسام زكارنه رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية ان مجلس النقابة بكامل اعضاءه ممثلي الوزارات والمحافظات ناقش بعمق الازمة المالية  والتي سببها سياسي تقوده اسرائيل وامريكا لتركيع شعبنا وظروف الموظفين الصعبة في ظل غياب رؤية او خطة للحكومه لمعالجة الازمة وعدم قدرة الموظف من توفير قوت ابناءه ولا حتى مواصلاته للوصول لعمله وفي ظل عدم تعاون البنوك وفرضها خصم على القروض واجراءات اخرى لا تساهم في التخفيف على الموظف وصموده.

وبين زكارنه ان المجلس ناقش صرف الحكومة نصف راتب والتي هي ربع ما يستحقة الموظف وهو راتب شهر ١١ وشهر ١٢ ودون معرفة من الحكومة موعد صرف النصف الاخر او راتب الشهر الحالي واعرب عن استمرار الوضع الصعب يؤدي لاستمرار برنامج الصمود.

واوضح زكارنه ان كل الاجراءات هي ضد القرصنة التي تقوم فيها اسرائيل لتركيع الشعب الفلسطيني ودعوة للحكومة لتحمل مسؤوليتها لمعالجة الازمه من خلال صرف الرواتب كاولوية ورفض تصرف وزارة المالية بما توفر من مال  لصالح بنود اقل اهمية.

وقال زكارنه ان المجلس قرر ان يبقى الدوام لهذا الاسبوع ضمن برنامج الصمود ثلاثة ايام  بحيث ان الثلاثاء اصلا عطلة رسمية مقررا عدم توجه الموظفين لعملهم يوم الخميس القادم الموافق ٢٧/١٢/٢٠١٢ .

واضاف ان المجلس كلف كل رئيس نقابة فرعية وبالتعاون مع الوزير التعامل مع اي امر ضروري  وطارىء سواء لصالح استمرار العمل او ظروف الموظف في الايام الثلاث الاخرى  وبشكل خاص لذوي الرواتب المتدنية.

انشر عبر