شريط الأخبار

الاتحاد الاوروبي يساهم بـ 7.4 مليون يورو لصالح رواتب تقاعد شهر 11

06:51 - 23 كانون أول / ديسمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم


قدم الاتحاد الأوروبي اليوم مساهمة بحوالي 7,4 مليون يورو لمساعدة السلطة الفلسطينية في دفع رواتب ومخصصات التقاعد لشهر تشرين الثاني إلى ما يقرب من 84,000 موظف حكومي ومتقاعد فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث ان هذه المساهمة يتم توفيرها عبر آلية بيغاس الأوروبية.

وقال ممثل الاتحاد الاوروبي جون غات-راتر: "بالنظر الى التطورات الأخيرة، أريد أن اشدد على الخطر المحدق بالانجازات الرئيسية للسلطة الفلسطينية في مجال بناء الدولة في حال لم يتم معالجة المصاعب المالية ضمن جهود مشتركة بين السلطة الفلسطينية واسرائيل والجهات المانحة. وبالنسبة لمساهمة اليوم، وفرت أربعة دول أعضاء في الاتحاد الاوروبي هذه الأموال من أجل ضمان أن تتمكن السلطة الفلسطينية من الاستمرار في توفير الخدمات العامة الأساسية الى شعبها – مثل اي ادارة فاعلة ونشطة، أريد أن اشكر حكومات اسبانيا، وايرلندا، وهولندا والسويد لمساهمتهم ولثقتهم في آلية بيغاس ليتم عبرها توفير هذه المساهمات."

ويتم توفير مساهمة اليوم من قبل حكومات ايرلندا (1 مليون يورو) وهولندا (1,2 مليون يورو مخصصة تحديدا لرواتب السلطة الفلسطينية في قطاع العدالة من مجموع مساهمية اجمالية بقيمة 5 ملايين يورو لعام 2012)، واسبانيا (4 ملايين يورو) والسويد (10 ملايين كرونر سويدي أو ما يعادل 1,2 مليون يورو من مساهمة اجمالية بقيمة 45 مليون كرونر سويدي للعام 2012). لقد ساهم الاتحاد الاوروبي بأكثر من 145 مليون يورو لصالح دفعات الرواتب ومخصصات التقاعد خلال العام 2012، بما يتضمن 130 مليون يورو من المفوضية الاوروبية.

كما ويتم تسيير معظم مساعدات الاتحاد الأوروبي الى السلطة الفلسطينية عبر آلية بيغاس، وهي الآلية المالية التي اطلقت في عام 2008 لدعم خطة الإصلاح والتنمية الفلسطينية للفترة (2008-2010) والخطة اللاحقة "الخطة الوطنية الفلسطينية" للفترة 2011-2013. بالإضافة إلى مساعدة السلطة الفلسطينية في تغطية جزء هام من المصاريف الجارية، تدعم الأموال الأوروبية برامج إصلاحات وتنمية رئيسية في وزارات رئيسية ومساعدة السلطة الفلسطينية في الإعداد لإقامة الدولة بما يتماشى مع الخطة المقترحة في شهر آب 2009 من قبل رئيس الوزراء سلام فياض. منذ شهر شباط 2008، قدم ما مقداره 1,4 مليار يورو عبر آلية بيغاس لصالح برامج الدعم المالي المباشر. بالاضافة الى ذلك، وفر الاتحاد الأوروبي مساعدات إلى الشعب الفلسطيني عبر الأونروا ومجال واسع من مشاريع التعاون.
انشر عبر