شريط الأخبار

السفير المصري: وضع مصر الداخلي لا علاقة له بتأجيل المصالحة

06:08 - 23 حزيران / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد سفير مصر لدى السلطة الفلسطينية ياسر عثمان على جاهزية مصر لعقد لقاءات بين طرفي الانقسام الفلسطيني وصولاً لإتمام المصالحة، نافياً في الوقت ذاته تأجيل اللقاءات في القاهرة بسبب الأوضاع الداخلية لمصر.

وقال السفير عثمان لمراسل "فلسطين اليوم" مساء الاحد:" إن ظروف مصر الداخلية لا تعطل المصالحة الفلسطينية ولا تؤخرها لأن مصر لديها مؤسسات تعمل في جميع المجالات بغض النظر عن الظروف الداخلية، وهناك مؤسسة تتولى وترعى ملف المصالحة الفلسطينية ولا زالت تعمل بشكل دؤوب لدفع جهود المصالحة الذي توقف بشكل أساسي رغباً من قبل الأطراف المختلفة.

وأوضح بأن الأطراف الفلسطينية لم تطلب من مصر رسمياً بتأجيل ملف المصالحة، لافتاً إلى أنه يجري التشاور مع كافة الأطراف لترتيب عقد لقاء للإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية لاعتبار هذا اللقاء هو بداية لدفع عملية المصالحة للأمام.

وكشف أن مصر تستغل الانجازات التي حصلت على الأرض من نجاح المقاومة في غزة وكذلك نجاح المسعى الفلسطيني في الأمم المتحدة لتهيئة الأجواء وصولاً لإتمام المصالحة الفلسطينية.

وقال السفير عثمان انه بحث مع الرئيس محمود عباس اليوم في مقر المقاطعة ، سبل مواجهة المشاريع الاستيطانية الاسرائيلية والخطوات التي اتخذتها مصر من استدعاء للسفير الاسرائيلي ثلاثة مرات . وآلية العمل في إطار الامم المتحدة لوضع خطة عربية لمواجهة الاستيطان الذي يدمر حل الدولتين.

انشر عبر