شريط الأخبار

عباس: مشروع "إي 1" الاستيطاني خط أحمر

10:01 - 22 تشرين أول / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

شدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم السبت على أن المشروع الاستيطاني الإسرائيلي الذي يفصل شمال الضفة الغربية المحتلة عن جنوبها "خط أحمر لن نسمح بتنفيذه".

والمشروع الاستيطاني بالمنطقة المعروفة باسم "إي 1" على امتداد 10 إلى 12 كلم عرضا، ما بين تجمع مستوطنات معاليه أدوميم وبسجات زئيف. وكان المشروع طرح عام 2004 لكن الضغوط الأميركية جمدته خصوصا وأنه يقوض فرص إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة ويخشى أن يؤدي إلى نزوح قسري للسكان.

وقال عباس في كلمة أمام المجلس الاستشاري لحركة فتح بمقر الرئاسة في رام الله "إن مشروع (إي1) الذي أعلنت عنه الحكومة الإسرائيلية هو خط أحمر لن نسمح بتنفيذه، لذلك نجري اتصالات على كافة المستويات لمنع القرار الإسرائيلي الذي يهدد بنسف العملية السلمية".

وجدد التأكيد على أن "الاستيطان بأشكاله كافة غير شرعي وغير قانوني على الأرض الفلسطينية وهو مرفوض تماما، ويجب إزالته".

وأعلنت اسرائيل خلال الفترة الأخيرة عن عدة مشاريع استيطانية اعتبرها الفلسطينيون "هجوما على أراضي دولة فلسطين" التي حصلت على وضع دولة مراقب في الأمم المتحدة.

وأكد عباس أن وضع دولة مراقب "تنطبق عليها اتفاقية جنيف الرابعة، التي تمنع المحتل من إحداث تغيير على واقع الدولة المحتلة"، معتبرا أن الإجراءات الإسرائيلية "تهدف إلى إنهاء حل الدولتين المدعوم دوليا".

وقال "إن العالم أجمع يرفض الاستيطان، ويؤكد على عدم شرعيته"، وإن "القيادة الفلسطينية تدرس كل خياراتها في حال استمرار الحكومة الإسرائيلية بالنشاطات الاستيطانية والإملاءات والحصار وحجز أموال الشعب الفلسطيني".

وفي ما يتعلق بملف المصالحة الفلسطينية مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة، أكد عباس أن "الانتخابات هي المدخل الحقيقي لتحقيق المصالحة، ويجب على حركة حماس السماح للجنة الانتخابات المركزية باستئناف عملها في قطاع غزة لتتمكن من استكمال إجراءاتها لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني، تمهيدا لبدء قطار تحقيق المصالحة".

انشر عبر