شريط الأخبار

مناشدة لوقف إزالة فاخورة تراثية بمدينة غزة

03:08 - 22 تشرين أول / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

نص المناشدة -وصلت وكالة "فلسطين اليوم" نسخة عنها- :

أنا المواطن: عطا الله سلمان عطا الله، صاحب مصنع الفخار في شارع الصحابة بالقرب من مسجد الشهيد عز الدين القسام، وردا على الإخطارات الصادرة من لجنة النظام والانضباط في بلدية غزة والتي تفيد (بان مصنع الفخار قائم بدون ترخيص من البلدية ويسبب مكرهة صحية فيجب إزالة الفاخورة ونقلها إلى مكان آخر حسب قرار لجنة التنظيم رقم 37-2011م ) والتي استندت الاخطارات على شكوى جار ووحيد يدعي بوجود ضرر بيئي او صحي.


نعلمكم أننا قمنا بمخاطبة بلدية غزة لهذا الموضوع، وأوضحنا أننا توجهنا اكثر من مرة للترخيص ولكن دون جدوى بدعوى انه لا نقوم بترخيص مصانع الفخار بشكل عام، وايضا قمنا بمخاطبة رئيس البلدية المهندس: رفيق مكي ، وتم المتابعة بعد ذلك ، إلى دائرة الصحة الوقائية ، وعليه تم الكشف من طرف قسم الصحة اكثر من مرة، وبعد المعاينة الدقيقة رأت اللجنة المكلفة بالكشف بان مصنع الفخار يأخذ بعين الاعتبار كل الشروط الصحية والبيئية، وأنها أيضا ملتزمة بحرق نجارة الخشب/ وعدم الاستخدام التام للنايلون او الكاوشوك وملتزم بوضع مدخنة أعلى من المنازل المجاورة تفوق 20 مترا وعليه هذا الكتاب يوقف تنفيذ الإزالة او نقل الفاخورة بسبب التسبب بوجود مكرهة صحية، وعليه بالرغم من ذلك الا ان دائرة النظام والانطباط، لم تهتم للكتاب المرسل إليها من الصحة الوقائية، إلا انه وبتاريخ 15/12/2012م تفاجئنا بإخطار جديد بإزالة الفاخورة خلال اسبوع.

وتوجهنا بكتاب عاجل الى وزير الحكم المحلي الدكتور- محمد جواد الفرا، للنظر في وقف قرار إزالة التراث الفلسطيني، وعليه استجاب وزير الحكم المحلي- حفظه الله- وقام بتشكيل لجنة طارئة من الوزارة لمعاينة المصنع والكشف هل المصنع يسبب مكرهة صحية أم لا وعليه بعد المعاينة من اللجنة افادت بان جميع الجيران لا تمانع باستمرار العمل بمصنع الفخار ولا يسبب أي مكرهة صحية او بيئية.

وايضا هناك تقارير صحفية كثيرة تمجد مهنة الفخار مثل فضائية الاقصى وقناة القدس الفضائية وتحقيق لصحيفة الاستقلال تبين ماهية الشكوى وتقارير من جهات مختصة تطالب البلديات وجهات الحكم المحلي بضرورة الوقوف إلى جانب أصحاب مصانع الفخار وتسهيل مهامهم ودعمهم وتشجيعهم بما يخدم التراث والآثار الفلسطينية.

ونظرا لخطورة هذا الامر نناشدكم بالله اولا واخيرا بان توقفوا هذه المهزلة وان ترفعوا الظلم عنا وان لا تقطعوا ارزاق اكثر من عشر عائلات فلسطينية تعمل بها و اتمنى على سعادتكم باقصى سرعة بمخاطبة بلدية غزة بوقف الازالة.

وعليه نتوجه إليكم بقلوب رحيمة منصفة للحق والعدل لتنظروا إلى طلبنا هذا بعين التقدير للمهنة المقدسة التي توارثناها من آبائنا وأجدادنا منذ عشرات السنين ، وذلك على رغم ما عانته من إهمال وما حاق بها من ممارسات هدفت إلى طمسها وتغييبها ولاسيما سرقتها كونها رمز حضارة وتاريخ.وايضا قرار الازالة يدعو الى انهاء صناعة الفخار في غزة حيث لا يبقى سوى مصنعين.

ونسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعل قلوبنا عامرة بذكره وشكره وحسن عبادته وأن يوفقنا لما هو خير ، إنه على ذلك قدير وبالإجابة جدير وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.



تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير

الحاج : عطا الله سلمان عطا الله

 

انشر عبر