شريط الأخبار

اللبنانيون يستقبلون "نهاية العالم" بسيل نكات

05:55 - 21 حزيران / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم


بعكس الكثير من الشعوب التي تعاطت مع يوم 21 - 12 – 2012 والتي تُقدر نبوءة شعوب المايا أنّه اليوم الأخير في تاريخ البشرية، بكثير من الجدية فأخذ البعض احتياطاتهم باللجوء إلى بلدتي "شيرينجه" التركية وبوغاراش الفرنسية اللتين ستنجوان بحسب نبؤة المايا من الدمار النهائي، لاقى اللبنانيون "نهاية العالم" بكمّ هائل من النكات التي تبادلوها على شبكات التواصل الاجتماعي ومنذ الساعات الأولى لانطلاقة هذا اليوم.
ونشر أحد اللبنانيين على موقع فيسبوك صورة لشركة كهرباء لبنان تُظهر الكهرباء مقطوعة حتى عن مبنى الشركة وكتب تحتها: "لا تخافوا من شائعة نهاية العالم اليوم فنحن لم ندخل القرن الواحد والعشرين بعد والمسألة لا تعنينا أصلا.. إننا لا نزال في القرون الوسطى".
وفي صورة مركّبة أخرى حصدت إعجاب الآلاف، ظهرت مدينة سيدني في أستراليا تحترق والمخلوقات الفضائية تجتاحها وكُتب تحتها: "خبر عاجل: صور لنهاية العالم مباشرة من أستراليا".
وعلى موقع "تويتر"، تداول اللبنانيون وتزامنًا مع تردي الطقس وبشكل كبير في لبنان إحدى التغريدات التي تقول: "مجموعات نهاية العالم تقول إن موعد النهاية قد تأجل ليوم الأحد القادم بسبب سوء الأحوال الجوية".
وفي تغريدة أخرى كتب أحمد ياسين: "أنا أحمد عمري 27 عامًا نجوت من نهاية العالم، أملك بطانية (غطاء) وبعض المأكولات إذا كان هناك من ناجين آخرين أرجو التواصل معي".
وفي الشوارع كما في المكاتب تبادل اللبنانيون التهاني ممازحين بعضهم البعض قائلين: "حياة جديدة سعيدة".

وكانت وكالة الفضاء الأمريكية قامت بإصدار العديد من التحذيرات بعدم صحة هذه النبوءة التي راجت بشكل كبير في الأوساط الإعلامية وحلقات النقاش إلى درجة أن البعض قاموا بعمليات تخزين لسلع عديدة وتحضير الملاجئ بكافة المستلزمات.

انشر عبر