شريط الأخبار

مسيرة ومهرجان في عرابة تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام

01:52 - 21 تشرين أول / ديسمبر 2012

جنين - فلسطين اليوم

طالب متحدثون في مسيرة ومهرجان خطابي نظمته القوى الوطنية والإسلامية في بلدة عرابة جنوب جنين عقب صلاة الجمعة اليوم، تضامنا مع خمسة أسرى مضربين عن الطعام، بمزيد من الحراك والتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام الذين يتهددهم خطر الموت، ومع كافة الأسرى القابعين في سجون الاحتلال.

وشدد المتحدثون على أهمية التسلح والتمسك بالوحدة الوطنية ونبذ الفرقة والانشقاق لكي يتمكن شعبنا من التصدي لسياسة الاحتلال وعدوانه حتى يتم تبييض السجون، خاصة بعد حصول فلسطين على دولة عضو غير مراقب في هيئة الأمم المتحدة والذي يكفل ذالك قانونيا تحرير الأسرى.

والأسرى الخمسة المضربون عن الطعام هم: جعفر إبراهيم عز الدين (38 عاما)، وطارق حسين قعدان (40 عاما) من بلدة عرابة، ويوسف شعبان (32عاما)، من قرية عانين، وأيمن الشراونة، وسامر العيساوي.

وجابت المسيرة التي انطلقت من المسجد الشمالي شوارع بلدة عرابة وتحولت الى مهرجان خطابي في مجمع التكسيات، رفع المشاركون فيها صور الأسرى المضربين عن الطعام واليافطات والشعارات الداعية إلى الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام فورا.

وألقيت خلال المهرجان عدة كلمات، منها كلمة تجمع الشخصيات المستقلة في الضفة ألقاها، خليل عساف، وكلمة الأسرى ألقاها المحرر خضر تركمان، وكلمة القوى الوطنية والإسلامية، وكلمة محمود قعدان شقيق الأسير المضرب عن الطعام.

وفي السياق، أعلن مدير وزارة الأسرى في جنين خضر تركمان، عن انطلاق فعاليات تضامنية خلال الأيام القادمة تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام والأسرى القدامى ومع الحركة الأسيرة كافة.

انشر عبر