شريط الأخبار

مبادرة سلام عربية جديدة الشهر المقبل: مفاوضات مع وقف الاستيطان لستة أشهر

08:25 - 21 حزيران / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

كشف مسؤول فلسطيني رفيع عن مبادرة عربية ستطرح الشهر المقبل لتحريك العملية السلمية بعد الانتخابات "الإسرائيلية".

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» عزام الأحمد لـ «الحياة» إن المبادرة تقوم على إطلاق المفاوضات لمدة ستة شهور، بعد الانتخابات الإسرائيلية، يرافقها تجميد للاستيطان خلال هذه الفترة.

وقال إن وفداً من لجنة المتابعة العربية سيتوجه الشهر المقبل إلى الدول والجهات الأعضاء في «اللجنة الرباعية الدولية» والصين لعرض المبادرة العربية.

وكشف الأحمد عن وعود أميركية بالعمل على إطلاق العملية السلمية، مؤكداً في الوقت ذاته عدم ثقته بهذه الوعود. وأضاف: «هناك وعود أميركية، على رغم أنني لا أعتبرها جدية، لأننا نتلقى مثل هذه الوعود منذ ستين عاماً. وعلى رغم ذلك هناك قرار عربي في لجنة المتابعة العربية بالتحرك الشهر المقبل».

من جهة أخرى، قال الأحمد إن فلسطين ستحتفظ بحقها باللجوء إلى مجلس الأمن للمطالبة بإدانة ووقف الاستيطان خلال هذه الفترة.

وتابع أن الجانب الفلسطيني سيعمل، في حال عدم نجاح المبادرة العربية، على استخدام الإطار الدولي لمواجهة الاستيطان المتسارع في الأراضي الفلسطينية. وأضاف: «لن نتحرك بانفعال، لدينا سلاح قوي هو المنصة الدولية، لكن لدينا أصدقاء وعدناهم أننا سنتعامل بمسؤولية».

وأضاف: «أولى الخطوات المسؤولة هي أننا سننتظر تشكيل الإدارة الأميركية الجديدة، وحينها تكون الانتخابات الإسرائيلية قد انتهت».

وحول المصالحة الوطنية، قال الأحمد: «نحن جاهزون، والمناخ الذي خلقه العدوان على غزة إيجابي، ومن المتوقع أن تنتهي الانتخابات الداخلية في حركة حماس مطلع الشهر المقبل، وحينها ستكون مصر جاهزة لاستقبالنا».

انشر عبر