شريط الأخبار

تشكيل لجنة لبحث حاجة مبارك للعلاج خارج السجن

10:49 - 20 تموز / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قال مصدر أمني بمصلحة السجون المصرية إنه تقرر "تشكيل لجنة مكونة من أطباء بالطب الشرعي وأساتذة الطب بجامعة القاهرة لتوقيع الكشف الطبي علي الرئيس السابق حسني مبارك لتحديد ما إذا كانت حالته الصحية تستدعي نقله للعلاج خارج مستشفى السجن أم لا".

وفي تصريحات خاصة لمراسل وكالة الأناضول للأنباء اليوم الخميس أضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن "مصلحة السجون تلقت اليوم الخميس التقرير الطبي الخاص بمبارك بعد إجراء الكشف الطبي عليه في مستشفى المعادي العسكري مساء أمس وإجراء أشعة مقطعية له علي المخ" .

وكان مبارك الذي يقضي عقوبة السجن في مستشفى سجن مزرعة طرة (جنوب القاهرة) بعد إدانته بالسجن المؤبد في قضية قتل المتظاهرين أثناء ثورة 25يناير/كانون ثاني 2011، عاد مساء امس الأربعاء إلى مستشفى السجن بعد انتهائه من الفحوصات الطبية التي تم إجراؤها عليه في نفس اليوم بمستشفى المعادي العسكري على كورنيش النيل.

ولفت المصدر الي أن "التحاليل والأشعة أثبتت أن مبارك مصاب بشرخ في 3 ضلوع وارتشاح في الغشاء البللوري (المحيط بالرئتين) والتهابات في الأعصاب والمفاصل وهشاشة في العظام وهزال في الجسم"، موضحا أن "جميعها من أمراض الشيخوخة باستثناء شرخ الضلوع".

وأضاف المصدر أن "محامي مبارك طلب من النيابة العامة تشكيل لجنة من الطب الشرعي وأساتذة الطب بجامعة القاهرة للكشف علي الرئيس السابق نظرا لتدهور حالته"، مشيرا إلى أن "النيابة وافقت على طلب محامي مبارك وأخطرت مصلحة السجون بهذه الموافقة".

ولفت إلى أن "مصلحة السجون ستخطر أعضاء هذه اللجنة خلال الأيام القادمة لبدأ عملها لتحديد حالة مبارك الصحية وما إذا كان يحتاج إلي نقله خارج مستشفى سجن السجن لتلقي العلاج من عدمه" .

وكان مبارك قد سقط على الأرض في دورة المياه قبل أربعة أيام وأصيب بجرح في رأسه وكدمات متفرقة بجسده نتيجة سقوطه الذي تكرر عدة مرات في الأسابيع الأخيرة.

وعولج مبارك في مستشفي شرم الشيخ الدولي منذ تنحيه عن الحكم في 11 فبراير/ شباط عام 2011 ثم قررت محكمة الجنايات نقله إلى مستشفى المركز الطبي العالمي القريب من القاهرة مع بدء أولى جلسات محاكمته في 3 أغسطس/ آب من العام نفسه ثم قرر النائب العام المصري السابق نقله إلى مستشفي سجن طرة في 2 يونيه/ حزيران 2012 بعد صدور حكم بالسجن المؤبد ضده في قضية قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير/ كانون الثاني.

وبعدها نقل مبارك إلى مستشفى المعادي العسكري القريب من سجن طرة الذي يقضي فيه أغلب رموز نظام مبارك عقوبة السجن في قضايا الفساد التي ارتكبوها قبل الثورة، ثم أصدر النائب العام السابق قرارًا جديدًا بإعادته إلى محبسه بسجن مزرعة طرة مرة أخرى في 17 يوليو/ تموز الماضي، ومنذ ذلك التاريخ وهو داخل أسوار السجن.

انشر عبر