شريط الأخبار

اسير من غزة يخوض اضرابا عن الطعام و الماء احتجاجا على منعه من الزيارة

10:29 - 20 حزيران / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعلن أسير فلسطيني من قطاع غزة خوضه إضراباً مفتوحاً عن الطعام والماء احتجاجاً على حرمانه من زيارة ذويه.

وأوضحت عائلة الأسير عمار فؤاد محمد الدغمة (30 عاماً) وهو من سكان مدينة خان يونس بقطاع غزة، أن نجلها الذي يقضي حكماً بالسجن 15 عاماً في المعتقلات الإسرائيلية، أعلن مؤخراً من داخل سجن "إيشل" إضرابه المفتوح عن الطعام والماء بسبب مواصلة سلطات الاحتلال حرمانه من زيارة ذويه.

وناشدت عائلة الأسير الدغمة المنظمات والهيئات المعنية بحقوق الإنسان التحرّك العاجل لضمان السماح لها بزيارة نجلها المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ أربع سنوات بتهمة انتمائه لـ "كتائب شهداء الأقصى" الجناح العسكري لحركة "فتح".

وفي سياق متصل، حذّرت جمعية "واعد" للأسرى والمحررين من مواجهة مفتوحة بين إدارة سجون الاحتلال والأسرى الفلسطينيين في المعتقلات، بسبب اتساع ظاهرة تعذيب الأسرى والإساءة لهم.

وقالت "واعد" في بيان صحفي، اليوم الخميس (20|12)، "إن الخطوات الإسرائيلية الحمقاء المتلاحقة من قبل مصلحة السجون بحق الأسرى ستؤدي في القريب العاجل إلى مرحلة جديدة ستشهدها السجون عنوانها مواجهة مفتوحة ومتواصلة."، على حد وصفها.

وأفادت بأن المعتقلات الإسرائيلية تمرّ حالياً بمرحلة "غير مسبوقة" بسبب اتساع ظاهرة الإساءة للأسرى بشكل شبه دوري، من خلال وسائل وممارسات متعدّدة أبرزها الاقتحامات وحملات التفتيش المتتالية.

وأضافت الجمعية الحقوقية الفلسطينية، أن قيادة الحركة الأسيرة اتخذت قرارها بتغيير المعادلة من خلال سياسة واضحة عنوانها "الرّد على الاعتداء بالاعتداء مهما بلغت التحديات والتضحيات"، معتبرةً إلى أن أوضاع الأسرى المضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال وخاصّة أيمن الشراونة وسامر العيساوي سيكون لها بالغ الأثر في تحديد معالم المواجهة القادمة وتوقيتها، وفق تقديرها.

انشر عبر