شريط الأخبار

الدكتور الهندي: العدو لن يجرؤ على الدخول في حرب جديدة بغزة في المرحلة الراهنة

09:29 - 20 تشرين أول / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

اكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، الدكتور محمد الهندي ان المقاومة في غزة سترد على خروقات الاحتلال لاتفاق التهدئة بحجم خروقاته لها، مؤكداً انه على الرغم من الخروقات المتواصلة من قبل العدو، الا انه لن يجرؤ على الدخول في حرب جديدة على غزة في المرحلة الراهنة.

جاءت أقوال د. الهندي هذه خلال حديث له في ندوة سياسية نظمتها حركة الجهاد الاسلامي في مخيم النصيرات في المنطقة الوسطى مساء اليوم الخميس بعنوان "الظروف السياسية الراهنة".

و أوضح الهندي ان حركته هي جزء من هذه المعركة مع الاحتلال، مشيرا الى ان المعركة مع العدو مفتوحة، و ان العدوان الأخير كان جولة من الصراع لم تكن الاولى و لن تكون الاخيرة في هذه المواجهة مع الاحتلال.

و دعا الهندي للالتفاف حول خيار المقاومة، و لا سيما و انه خيار اثبت على مدار سنوات الصراع مع العدو انه الانجع في ردع الاحتلال و لجم اعتداءاته المتواصلة ضد ابناء شعبنا.

و تطرق في سياق حديثه الى قضية الاستيطان الذي تصاعدت حدته في الايام الاخيرة قائلاً: "إن العالم  لم يضغط العالم على الاحتلال لتجميد الاستيطان في حين تعلن "اسرائيل" عن بناء مستوطنات في الضفة و القدس، و لا زالت ما تسمى بــ "المسيرة السياسية" توفر غطاءً لتفريغ الاراضي و سرقتها و تهويد القدس، لافتاً الى أن من يعرف الضفة و القدس في السابق لا يعرفها الان".

كما دعا الى ضرورة تصعيد التضامن مع الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، مؤكداً أن الاحتلال فشل مراراً في كسر ارادتهم في معركة الكرامة التي بدأها الشيخ خضر عدنان، و مضى على طريقه عدد اخر من الاسرى.

و في ملف المصالحة، طالب الدكتور الهندي بانجاز المصالحة الفلسطينية واعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على اساس الثوابت الفلسطينية المتمثلة في حق العودة للاجئين و تحرير القدس.

   

انشر عبر