شريط الأخبار

المنخفض الجوي يزيد معاناة الاسرى المضربين عن الطعام

06:06 - 20 تشرين أول / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد مركز الأسرى للدراسات أن الأسرى عموماً والمضربين عن الطعام على وجه الخصوص يصارعون برد الشتاء نتيجة المنخفض الجوي، تزامناً مع منع إدارة السجون إدخال الملابس الشتوية والأغطية والأحذية لهم .

وأكد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات، أن معاناة الأسرى تتضاعف في ظل المنخفض الذي يصيب المنطقة الآن.

وأضاف حمدونة أن الأكثر تضرراً من المنخفض هم الأسرى المضربين؛ بسبب عدم تعويض الجسم بما يفقد من السعرات الحرارية ولحاجة الجسم من مضاعفة كمية الغذاء كلما زادت حالة البرد الشديد.

وأشار إلى أن هذه الحالة تعرِّض المضربين للمزيد من فقد الوزن والمعاناة وخاصة أن الجسم مع المنخفض البارد لن يتجرع الماء بما يقلل من حاجة الجسم لبعض العناصر فيها.

ودعا الأسير المحرر كافة الأحرار والشرفاء والقوى الوطنية والإسلامية ووسائل الإعلام والمؤسسات والشباب ودوائر العمل النسائي وطلاب الجامعات والجماهير الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية للمزيد من الفعاليات المساندة للأسرى المضربين لإنقاذ حياتهم..

واعتبر حمدونة أن الصمت عن الانتهاكات محلياً وعربياً ودولياً يشجع الحكومة (الاسرائيلية) وإدارة السجون للاستمرار في استهتارها بحياة الأسرى وخاصة المضربين والعبث بمبادئ حقوق الإنسان وبالقوانين والمواثيق الدولية.

انشر عبر