شريط الأخبار

حنين زعبي: شطبي من الكنيست "الإسرائيلي" انتقام سياسي

12:12 - 20 حزيران / ديسمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

وصفت النائبة العربية في الكنيست "الإسرائيلي" حنين زعبي قرار لجنة الانتخابات المركزية "الإسرائيلي"  بشطبها ومنعها من خوض الانتخابات "الإسرائيلية" العامة القادمة بأنه انتقام سياسي يعكس الجو العنصري "الإسرائيلي" ضد العرب وتأكيد جديد على أن "إسرائيل" لا تحترم حقون الإنسان كما تزعم.

وأوضحت زعبي في تصريحات لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية بغزة، أن قرار شطبها يتم الاستئناف عليه تلقائياً في المحكمة العليا بعكس شطب حزب الذى يتطلب القيام بتقديم  طلب للاستئناف0

وتابعت "إسرائيل" تريد معارضة أليفة في الكنيست لا تخرج عن الخط المرسوم لها  أو قواعد اللعبة التي تضعها كما يريدون اسكات أي صوت عربي يدافع عن الفلسطينيين ويفضح جرائمهم العنصرية".

وأضافت زعبي "إسرائيل" تريد في الكنيست المقبل الذى تجرى انتخاباته أواخر ينابر المقبل "موديل عربي" يقبل بالشروط التي تضعها اسرائيل لكى تواصل  سياساتها العنصرية في حق العرب داخل اسرائيل دون معارضة.

وأضافت أن "إسرائيل" هاجمتها بعنف عقب مشاركتها في حملة تضامن سفينة مرمرة التي هاجمتها البحرية "الإسرائيلية" في عام 2010 وقتلت 9 من النشطاء الأتراك.

وشن اعضاء في حزب الليكود هجوما عنيفا على النائبة زعبي عقب مشاركتها في وفد تضامن سفينة مرمرة لكسر الحصار عن غزة وقال احد أعضائه ان "زعبي" مكانها الحقيقي برلمان حماس".

وأشارت، "عندما انتخبت  للكنيست كأول إمرأة تمثل حزباً عربياً (التجمع ) كنت أعلم أن الأمر لن يكون سهلاً، وأن تمثيل برنامج التجمع الذي ينادي بالمساواة التامة، هو تحد  حقيقي، لكني لم أتوقع أن تتحول تجربتي السياسية في الكنيست لمسلسل من التحريض والملاحقة السياسية".

وقررت لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلي مساء الأربعاء بأغلبية 19 صوتا وامتناع واحد ومعارضة تسعة أعضاء شطب النائبة حنين زعبي ومنعها من خوض الانتخابات الإسرائيلية العامة القادمة.

ودعم القرار أعضاء أحزاب شاس وكاديما والليكود والأحزاب اليمينية الأخرى، فيما عارضه أعضاء حزب العمل وحركة تسيبي لفني والأحزاب العربية.

كما قررت اللجنة عدم شطب القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير وقائمة التجمع الوطني الديمقراطي، حيث صوتت شاس ضد القرار فيما امتنع أعضاء الليكود عن التصويت حيث صوت ضد شطب القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير 17 عضوا  وأيده سبعة أعضاء في حين صوت ضد شطب التجمع 16 عضوا وأيده 13 عضوا.

انشر عبر