شريط الأخبار

غزة تخصص اراضي بساحة الكتيبة لإقامة مبنى للمؤسسات الشبابية

09:35 - 20 تشرين أول / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


أعلن الدكتور محمد المدهون وزير الشباب والرياضة والثقافة بحكومة غزة، عن جملة من المشاريع الشبابية الرائدة التي يتوقع أن تحظى بإقبال ومشاركة واسعة من قطاعات الشباب، أبرزها انتخابات البرلمان الشبابي في كل من محافظات الضفة وغزة، وأوضح الوزير المدهون إن المرحلة المقبلة ستشهد نقلة نوعية لدعم المؤسسات الشبابية، ومنحها دوراً فاعلاً في المجتمع.

وكان الوزير المدهون يتحدث خلال لقائه بممثلي المؤسسات والنخب الشبابية في قاعة النادي الأهلي بغزة، ظهر امس، بحضور سعيد أبو سلطان مدير عام الشباب بالوزارة، وطواقم الإدارة، والمدراء العامون بالوزارة.

وأشار المدهون في معرض حديثه عن انتخابات البرلمان الشبابي أنها تشكل أولوية للوزارة في الأسابيع المقبلة، على أن يتم الاكتفاء بإجراء الانتخابات في غزة، في حال لم يحصل توافق في الضفة، على أن يتم فتح باب الترشح للشباب عن المحافظات ممن هم غير مسجلين في المؤسسات الشبابية.

وأكد أن أبواب الوزارة مفتوحة أمام جميع المؤسسات الشبابية لطرح آراءها وأفكارها، وطالبها بالتسجيل لدى الوزارة والاستفادة من الخدمات التي يطرحها قانون الشباب الذي أقره المجلس التشريعي العام الماضي 2011، وتطرق للبرامج الهامة التي بدأت الوزارة في تنفيذها عبر صندوق دعم الشباب والمتمثلة في قروض الزواج، والتحضير لتفعيل برامج الإسكان والتعليم، والبحث العلمي، والمشاريع الصغيرة.

وزَفَّ الوزير المدهون بشرى تخصيص قطعة أرض لإقامة مبنى للمؤسسات الشبابية على مساحة (400) دونم في ساحة الكتيبة بمدينة غزة، ليصبح مقراً دائماً للنخب والقيادات الشبابية التي تقود المجتمع في المرحلة المقبلة.

وأفاد أن الوزارة نجحت في عقد العديد من الاتفاقيات مع الدول العربية والإسلامية، بهدف تفعيل برامج التبادل الشبابي، والدورات التدريبية في جميع المجالات، مشيراً إلى قرب بدء تسيير مجموعات شبابية تضم كل مجموعة (10) من الشباب للمشاركة في مخيم مغلق بجمهورية مصر العربية، عدا عن الحصول على مشروع واعد بتمويل من دولة قطر يهدف لاستيعاب الشباب ممن نجحوا في امتحانات ديوان الموظفين العام، وينتظرون الحصول على فرصة للعمل، ضمن قوائم الانتظار، ومنحهم فرص عمل في قطر في تخصصات (المحاسبة، الإدارة، التكنولوجيا).

كما أشار إلى أن هناك برنامج متفق عليه مع ماليزيا لاستضافة (40) شاباً في دورات متنوعة خلال الفترة القريبة المقبلة، ضمن اتفاقية تعاون سبق توقيعها مع الوزارة، بالإضافة لدورات تدريبية ومعسكرات مغلقة للشباب ممن يحظون بالثقة في انتخابات البرلمان الشبابي، على أن تستضيف تركيا هذه الدورات.

وأبدى الشباب من خلال مداخلاتهم بعد كلمة الوزير المدهون عن ترحيبهم بما أعلن عنه من مشاريع وبرامج ستمثل انطلاقة قوية للمؤسسات الشبابية، كما أشادوا بجهود الوزارة ودورها الرائد في تنفيذ العديد من المشاريع التي تعود بالنفع على قطاعات من الشباب.

انشر عبر