شريط الأخبار

مهجة القدس: الاعتداء على العيساوي مقدمة لحماقات صهيونية جديدة

12:23 - 19 آب / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

استنكرت مؤسسة مهجة القدس ما قامت به سلطات الاحتلال أمس الثلاثاء بالاعتداء بالضرب على الأسير العيساوي وذويه في مقر المحكمة الصهيونية وأمام عدسات الكاميرات على مرأى ومسمع العالم.

واعتبرت مهجة القدس هذا التصرف الاستفزازي من قبل قوات الاحتلال الصهيوني يؤكد بما لا يدع للشك أن ذلك مقدمة لحماقات صهيونية جديدة بحق الأسرى المضربين عن الطعام في محاولة منها للضغط عليهم لفك إضرابهم بعد أن فضح الأسرى بصمودهم وثباتهم السياسات الصهيونية بحق الأسرى وفي مقدمتها سياسة الاعتقال الإداري والإهمال الطبي التي تمارس بحق أكثر من 4000 أسير في سجون الاحتلال، إضافة إلى الاستهتار الصهيونية بكرامة الإنسان وضرب كافة القوانين الدولية بعرض الحائط لتنصب دولة الاحتلال نفسها دولة فوق القانون

وأكدت المؤسسة أن مثل هذه التصرفات الصهيونية لا يمكن أن تستمر دون ردة فعل محلية وإقليمية ودولية وأن الشعب الفلسطيني لن يسمح لدولة الاحتلال بالاستفراد بأسراه في سجون التعذيب.

وطالبت المؤسسة كافة المؤسسات الحقوقية ومنظمات حقوق الإنسان بالقيام بواجبها الأخلاقي والقانوني في حماية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال والعمل على وقف كافة السياسات المحرمة دولياً والمخالفة للقوانين الإنسانية التي تمارسها سلطات الاحتلال بحقهم.

وناشدت المؤسسة جماهير شعبنا البطل بالخروج عن صمتهم تعبيراً عن غضبهم لما يعانيه الأسرى من ذل وهوان.

ودعت المؤسسة المجتمع الدولي إلى ضرورة تطبيق اتفاقيات جنيف الخاصة بمعاملة الأسرى كأنهم أسرى حرب والعمل على ضمان سلامتهم من البطش الصهيوني ومراعاة كافة حقوقهم التي كفلها القانون.

 

يشار إلى أن الأسير العيساوي يعاني من حالة ضعف ومرض شديدين على إثر الإضراب عن الطعام الذي بلغ حتى هذه اللحظة 143 يوما، واستمرار اعتقاله يؤكد على همجية هذا الاحتلال وعنصريته في العالم.

انشر عبر