شريط الأخبار

تفاصيل جديدة لعملية "تل أبيب"..العرض على فراجنه اغتيال شخصيات "إسرائيلية‏"

12:01 - 19 تشرين أول / ديسمبر 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قدمت محكمة تل أبيب صباح اليوم الأربعاء, لائحة اتهام ضد الشاب محمد فراجنه 18 عاما  بتهمة تفجير حافلة رقم 124 علي مفترق شارع كينغ جورج قرب وزارة الحرب "الإسرائيلية" خلال فترة العدوان على غزه في إطار عملية عامود السحاب , والتي أصيب خلالها 24 إسرائيلياً جراء حقيبة أبقها محمد فراجنه داخل الحافلة وتم تفجيرها عن بعد من قبل مواطن فلسطيني آخر من سكان قرية لقية في الضفة المحتلة .

ووجهت المحكمة له تهم عشرات محاولات القتل والتي يصل مدى حكمها المؤبد وتهمة مساعدة العدو , وفق مزاعم الاحتلال .

واتضح من لائحة الاتهام بأنه قبل شهرين من تفجير الحافلة سكن محمد عند عمه في قرية بيت لقيا في الضفة المحتلة من اجل الدراسة في جامعة بيرزيت وفي اليوم السادس لعملية عامود السحاب , أعرب محمد عن رغبته للقتال بجانب سكان قطاع غزة .

وزعمت يديعوت انه خلال شراء محمد أغراض من احدي بقالات الضفة الغربية تعرف على احمد موسى الذي طلب من محمد ان يقابله ليعرفه كيف يمكن ان يحقق أمله بمساعدة سكان غزة خلال الحرب .

 وطلب موسى من محمد ان يضع حقيبة داخل حافلة ومن ثم ينزل من الحافلة ,  وقد تحدث محمد وموسي قبل وقع التفجير "قائلين علينا الوقوف لجانب غزة "ويجب فعل شيء من اجلهم , كما سأل موسى محمد ان كان على علاقة بشخصيات إسرائيلية بارزة , متعهدا له بإعطائه مسدس وبندقية عوزي من اجل اغتيالهم.

انشر عبر