شريط الأخبار

لحين انتهاء حماس من انتخاباتها الداخلية

قيادي فتحاوي يكشف: أبو مرزوق طلب تأجيل النقاش حول المصالحة

04:18 - 18 آب / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

كشف صخر  بسيسو عضو مركزية فتح ولجنة حوار المصالحة الفلسطينية  اليوم  عن أن  الدكتور موسى  أبو مرزوق  نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس طلب تأجيل النقاش حول تطبيق ملف المصالحة  لحين انتهاء حركته من انتخاباتها الداخلية.

وقال بسيسو في تصريحات لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن  تصريحات قادة حماس حول تأجيل فتح  للمصالحة للرهان على مبادرة أمريكية لتحريك مفاوضات السلام بعد الانتخابات الصهيونية ، بأنه "تضليل للرأي العام"، مطالبا إياهم بالرجوع إلى موسى أبو مرزوق للتأكد من ذلك بدلا من التصريحات التوتيرية.

واتهم  القيادي في حماس  صلاح البردويل اليوم  السلطة الفلسطينية بقاء المصالحة متعثرة مضيفا "السلطة  تراهن على مبادرة أمريكية لتحريك مفاوضات السلام بعد الانتخابات الصهيونية "

وأضاف بسيسو في تصريحاته  "أود أن  اذكر حماس انه عندما تم توقيع الاتفاقات السابقة للمصالحة ألم يكن هناك مفاوضات ومبادرات أمريكية ؟. وتابع "هناك قيادات داخل حماس استحسنت البقاء على الكراسي واستحسنت ألا نذهب للمصالحة، مطالبا هؤلاء بان يأخذوا بعين الاعتبار مصلحة الشعب الفلسطيني.

وأضاف أن الحديث عن مبادرات السلطة مع الاحتلال توقف المصالحة "منطق أهوج".

وأعرب  بسسيو عن أسفه الشديد لرفض حماس إقامة مهرجان انطلاقة فتح 48 في أرض الكتيبة بوسط غزة مضيفا أن ذلك يعطى أجواء سلبية للمصالحة.

وكشف عضو مركزية فتح  عن أن حركته  طلبت من مصر التدخل لدى حركة حماس لإقامة مهرجان انطلاقة فتح وهو ما وافقت عليه، إلا إنها رفضت إقامته في ساحة الكتيبة.

اتسمت الأجواء التي تلت انتصار المقاومة بغزة على الاحتلال والتي تزامنت  تقريباً مع حصول فلسطين على صفة مراقب في الأمم المتحدة بالايجابية، تبلورت في سماح السلطة لحركة حماس بإقامة مهرجان انطلاقتها في الضفة، في الوقت نفسه سمحت حماس لحركة فتح بإقامة مهرجان انطلاقتها رقم 48 إلا أنها رفضت إقامته في ساحة ارض الكتيبة بوسط غزة دون إبداء الأسباب ، ما أثار استياء  قادة فتح.

انشر عبر