شريط الأخبار

البردويل: فتح تريد أن تفرض مكان مهرجانها على الحكومة وهذا ليس من حقها

04:17 - 18 تشرين أول / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة حماس د. صلاح البردويل أن الحكومة الفلسطينية سمحت لحركة فتح بإقامة مهرجان مركزي لإحياء انطلاقتها في قطاع غزة، وان مكان عقد هذا المهرجان هو من اختصاص الأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية ولا يحق لأحد التدخل فيه.

وأوضح البردويل في تصريحات خاصة لـ "فلسطين اليوم"، أن تصريحات الناطقين باسم حركة فتح الأخيرة توتيرية، وقال:" إن ادعاء حركة فتح برفض الحكومة في غزة السماح لهم بإقامة مهرجان لأنه مرتبط بساحة الكتيبة ما هي إلا حجج فارغة، مؤكداً أن المهم هو أنه تم السماح لهم بإقامة مهرجان مركزي في غزة، مع أن حركة حماس لم تحصل على مهرجان مركزي في الضفة الغربية. وقال:" إن إقامة تأمين المهرجان مسؤول من الحكومة وبالتالي هي من تحدد المكان وعلى فتح الالتزام بهذا المكان الذي تحدده الحكومة، خاصة وأن هناك سابقة حدثت وقتل فيها مواطنين.

وأوضح أن حركة فتح تريد أن تفرض نفسها على الحكومة وتنظم مهرجانها في المكان الذي تريده، وقال:" إن هناك خلافات داخلية في حركة فتح حول إقامة المهرجان من عدمه وهم يريدون تعليق خلافاتهم على الحكومة بحجة ساحة الكتيبة.

وعبر البردويل عن استيائه من تصريحات لقادة في حركة فتح والتي تمثلت في إنكار إطلاق سراح المعتقلين لدى الحكومة في غزة على خلفية الانقسام، واعتبر تصريحات القيادي في فتح فيصل أبو شهلاً وعزام الأحمد ما هي إلى عودة لمربع اللغة العقيمة وكأنه لم يحصل وحدة على الأرض مع بدء العدوان "الإسرائيلي" على القطاع.

وبخصوص المصالحة الفلسطينية، قال البردويل أنه كان واضحاً أن حركة حماس تقدمت خطوة للأمام باتجاه المصالحة. عندما طلب الرئيس عباس بعد انتصار المقاومة في غزة، بأن يتم دعمه في الأمم المتحدة وهو ما حصل رغم إدراكنا بأن هذه الخطوة شكلية. ليسجل انتصار سياسي.

وأوضح أنه كان من المفترض من الرئيس عباس عقب هذه الخطوة وعودته من الأمم المتحدة أن يدعو لاجتماع طارئ للإطار المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية واتخاذ خطوات عملية على الأرض لإنهاء الانقسام، لكن ما جرى للأسف أنه عاد للخطاب الأول وقال أنه يريد من المصالحة الانتخابات، وأنه يريد العودة للمفاوضات بعد انتهاء الانتخابات الصهيونية مرة أخرى.

وقال:" في كل مرة نتقدم وتحدث هناك مبادرات من حركة حماس بتهيئة الأجواء وتأتي منهم الانتكاسات ويقولون مرة أن حماس لديها مشاكل داخلية، والآن لا تسمح لنا بإقامة مهرجان في غزة وغيرها.

وقال إن المطلوب عباس أن يغادر مربع المفاوضات لنقف صفاً واحداً في مواجهة الاحتلال.

انشر عبر