شريط الأخبار

استهجن رفض حماس إقامة المهرجان في الكتيبة

أبو سمهدانة: مهرجان الانطلاقة لن يكون إلا على أرض "الكتيبة"

12:51 - 18 كانون أول / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


استهجن عضو المجلس الثوري لحركة فتح الدكتور عبد الله أبو سمهدانة رفض حركة حماس السماح لحركته الاحتفال بانطلاقتها في أرض الكتيبة باعتباره المكان الأفضل لإقامة هذا العرس الوطني الكبير.

وقال أبو سمهدانة في تصريحٍ صحفي أنه في الوقت الذي تسمح فيه السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية لحركة حماس بالاحتفال بذكرى انطلاقتها الخامسة والعشرين بالشكل الذي تراه مناسباً تارة من خلال المسيرات التي سيرتها في كافة المحافظات وكذلك المهرجانات التي أقامتها, ترد بالمقابل بمنع احتفال حركة فتح في أرض الكتيبة أسوة بباقي الفصائل الفلسطينية.

وأكد أبو سمهدانة أن حركته لن تقبل إقامة المهرجان على أرض الكتيبة متسائلاً عن أسباب رفض حماس لذلك .

وقال أبو سمهدانة أن تحديد مكان الاحتفال من اختصاص حركة فتح وحدها ولا يحق لحركة حماس التدخل في زمان وأين سيكون مهرجان انطلاق الثورة الفلسطينية, معتبراً أن محاولات التدخل في تحديد مكان المهرجان بعيداً عن ارض الكتيبة هو محاولة للتغطية على رفضها لإقامة مهرجان حركة فتح.

وشدد على أن المطلوب هو إقامة مهرجان انطلاق الثورة على أرض الكتيبة باعتباره المكان الوحيد في مدينة غزة المؤهلة لاستيعاب الأعداد الكبيرة من الإخوة المواطنين المشاركين في مثل هذه المهرجانات، وكون الكتيبة هي الساحة الرئيسة للاحتفالات الوطنية والتي باتت تمثل رمزاً لوحدة الفلسطينيين .

واختتم حماس تصريحه بالقول, إذا كانت حماس بالفعل جادة في إبقاء أجواء الوحدة والتصالح مخيمة على الشارع الفلسطيني فلتسمح لحركة فتح بإقامة مهرجانها بدلا من الدفع باتجاه جر الساحة الفلسطينية نحو مزيد من التجاذبات والمناكفات تذهب معها ما حققه الفلسطينيون من انتصارات سواء في غزة أو حصول فلسطين على صفة دولة مراقب في الأمم المتحدة وهي انجازات وفقاً لأبو سمهدانة لا يمكن للفلسطينيين الحفاظ عليها إلى بتسريع خطوات المصالحة وإنهاء الانقسام.

انشر عبر