شريط الأخبار

بعد الإعتداء عليه وإصابته..تأجيل النظر بقضية الأسير العيساوي حتى 27/12

11:44 - 18 كانون أول / ديسمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


بعد الاعتداء عليه وإصابته.. تأجيل محكمة الأسير العيساوي حتى 27/12

قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس  أن محكمة الاحتلال أجلت النظر بقضية الأسير سامر العيساوي بعد الاعتداء عليه و إصابته من قبل حراس المحكمة و قوات "النحشون" التابعة لإدارة السجون.

وقال بولس: إن ما جرى اليوم في محكمة الصلح  في القدس ، بحق الأسير سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ 142 ، هو اعتداء صارخ وعمل انتقامي ورسالة إلى كافة الأسرى المضربين".

وأضاف بولس أن الأسير العيساوي أُحضر إلى القاعة من أجل سماع رده على لائحة الاتهام التي احتوت على بنود تتهمه النيابة فيها بعدم امتثاله لأمر قانوني ومحاولة التأثير على شهود، و كان مكبل اليدين والقدمين وعندما اقترب من قاعة المحكمة حيث كانت العائلة هناك تنتظره حاول ألقاء التحية، إلا أن حرس المحكمة و قوات "النحشون" انقضوا عليه " واعتدوا عليه وعلى أفراد عائلته بالضرب.

وبين بولس أنه تقدم بطلب إلى القاضي ليتم نقل الأسير العيساوي لإجراء فحوصات عاجلة له ،فالأسير بدأ يعاني  من آلام في صدره ، وكذلك كشف عن جروح ودماء على رقبته، إلا أن القاضي  لم يوقف الإجراءات القانونية واستمر في الجلسة لمدة نصف ساعة فقط، إلى أن تم تأجيلها ليوم  27\12\2012، واكتفى القاضي بلفت انتباه الحرس بضرورة عرض سامر على أطباء بعد أن فهم أنه أحضر من "عيادة سجن الرملة "  وأن وضعه الصحي صعب.

وأضاف بولس "أن الحرس وقوات الاحتلال لم تكتف بضربه لمرة واحدة بل قامت بضربة مرة ثانية عندما حاول سامر أن يتحدث لوسائل الإعلام وأوقعته على الأرض ، وتم  سحبه من يديه ورجليه إلى غرفة المعتقل في المحكمة".

وكانت شقيقه العيساوي المحامية شيرين العيساوي كتبت على موقعها على "الفيس بووك" من قلب المحكمة :" قوات الاحتلال تعتدي بالضرب المبرح على الاسير سامر عيساوي في قاعة المحكمة دون اي سبب وهو مغمى عليه .. وتعتقل شقيقي فراس وتعتدي علينا جميعا بالضرب".

انشر عبر