شريط الأخبار

القوى الفلسطينية:لن نسمح بانجرار شعبنا في سوريا للانخراط في الأزمة السورية

10:46 - 18 تموز / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

 

أكدت فصائل تحالف القوى الفلسطينية حرصها عدم التدخل في الشؤون الداخلية السورية أو السماح بانجرار شعبنا الفلسطيني في سوريا إلى الانخراط في الأزمة السورية.

وكانت كافة الفصائل الفلسطينية المتواجدة في سوريا  قد عقدت اجتماعاً في دمشق تدارست فيه أوضاع شعبنا الفلسطيني والمخيمات الفلسطينية في سوريا، اتفقت فيه على تشكيل موقف إجماع فلسطيني بين كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي الفلسطيني.

وشددت الفصائل، على ضرورة العمل على معالجة متطلبات شعبنا الفلسطيني في سورية على كل الصعد المختلفة لمعالجة المُلح منها الحياتية بشكل خاص في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة التي تعيشها مخيماتنا كانعكاس للوضع السوري الداخلي.

واتفقت على المتابعة مع الجهات المعنية كل ما يتعلق بأوضاع شعبنا الفلسطيني في سوريا وتجنيبه تداعيات الأحداث الجارية وبالأخص مخيماته المنتشرة في كافة بقاع سوريا .

واعتبرت الفصائل، أن محاولات اقتحام مخيم اليرموك من المجموعات المسلحة وعمليات القصف التي ذهب ضحيتها عدد من الأبرياء الفلسطينيين والسوريين سيكون له تداعيات خطيرة على الوضعين الفلسطيني والسوري.

وأضافت، أن هذه التداعيات خطيرة وسلبية تمس الوضع الفلسطيني والقضية الفلسطينية والدور القومي الذي اضطلعت به سوريا شعبا ودولة وقيادة في على مر السنين الماضية في التزامها ودعمها لقضية فلسطين وقضايا أمتنا العربية, إضافة لنزوح الآلاف من سكانه وتهجيرهم له أهداف سياسية ترتبط  باستغلال الوضع الفلسطيني ضد سوريا شعبا ودولة , ومحاولة  المساس والنيل بتمسك شعبنا بحقوقه الوطنية الثابت وفي مقدمتها حق العودة . حيث يعتبر مخيم اليرموك عاصمة الشتات الفلسطيني ورمزا لتمسك شعبنا بحق العودة .

وتمنت الفصائل لسوريا الشقيقة الخروج من أزمتها الحالية قوية موحدة ونتمنى لها كل المنعة والاستقرار  لتعود لدورها الريادي في خدمة القضايا القومية وفي المقدمة منها القضية الفلسطينية.

انشر عبر