شريط الأخبار

فتح تؤكد : حماس تتمسك برفض احتفالنا في "الكتيبة"

07:16 - 17 تشرين أول / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح زكريا الأغا إن حركة "حماس" رفضت منح حركته تصريحًا بإقامة مهرجان إحياء ذكرى تأسيسها الثامنة والأربعين في ساحة "الكتيبة" غرب مدينة غزة.

في الوقت نفسه، ذكرت وزارة الداخلية التابعة لحكومة "حماس" أنها وافقت على السماح لـ"فتح" بإقامة مهرجان في غزة وتعمل حاليًا على تحديد المكان المناسب لإقامته بالتنسيق مع قيادة "فتح".

و قال زكريا الأغا إن "حماس رفضت منحنا تصريحاً لإقامة مهرجان إحياء ذكرى انطلاقتنا الـ48 في ساحة الكتيبة غرب مدينة غزة أو أي مكان مفتوح أو ساحة عامة".

وشدد على أن رفض "حماس" لإقامة المهرجان في ساحة مفتوحة مثل "الكتيبة" يعتبر رفضاً ضمنياً لرغبة فتح بإحياء ذكرى تأسيسها في قطاع غزة.

وساحة الكتيبة، هي المكان نفسه الذي أحيت فيه حركة حماس، ذكرى تأسيسها في 8 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

كما أن المكان، ذاته هو الذي شهد آخر مهرجان جماهيري نظّمته حركة فتح في الذكرى الثالثة لوفاة زعيمها ياسر عرفات، منتصف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2007 بعد عدة أشهر من أحداث الحسم العسكري بين الفصيلين الأكبر في فلسطين في يونيو/ حزيران من العام ذاته، وتخللته مواجهات بين المشاركين، والشرطة التابعة لحكومة غزة؛ ما أسفر عن مقتل 6 فلسطينيين، في حينه.

وأضاف القيادي البارز في "فتح" "اقترحوا علينا إقامته في ملعب اليرموك لكرة القدم (وسط مدينة غزة) أو في أحد ملاعب مدينة خانيونس (جنوب القطاع) لكن مثل هذه الأماكن لا تصلح مطلقاً لأن الجماهير ستكون كبيرة وتحتاج إلى مكان مفتوح".

وأوضح أن الأماكن الضيقة والمغلقة ستتسبب بأزمة في تنظيم المهرجان وتمثل خطراً على أمن المشاركين فيه.

ولفت قيادي فتح إلى أن حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" سبق أن أحيتا ذكرى انطلاقتيهما في ساحة الكتيبة دون أي مشاكل.

وقال إن "منعنا من الاحتفال بذكرى انطلاقة فتح في ساحة الكتيبة يؤثر على أجواء المصالحة الإيجابية".

وتابع "حماس طلبت أن تحتفل بذكرى انطلاقتها الخامسة والعشرين في مدن الضفة الغربية فسمحت السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس بذلك ووافقت على جميع الأماكن التي طلبتها قيادة حماس".

وأكد أن إقامة مهرجان لحركة "فتح" في ساحة الكتيبة لن يشكل خطراً أمنياً بالمطلق، مضيفاً "نحن حريصون على تنظيم المهرجان بصورة لائقة وسنعمل على الحفاظ على الأمن والسلم بشكل جيد".

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة إسلام شهوان في بيان له اليوم الاثنين إن وزارته وافقت على طلب حركة فتح بإقامة مهرجان انطلاقتها الـ 48 في قطاع غزة، دون أن يتطرق إلى مدى إمكانية إقامته في ساحة "الكتية".

وأكد على أن الجهات المختصة في وزارة الداخلية تبحث في هذه الأثناء مع قيادة "فتح" عن المكان المناسب لانعقاد المهرجان.

وأشار أن الأجهزة الأمنية ستعمل على تأمين المهرجان وتسهيل وصول المشاركين فيه، حتى يتم بسلاسة.

وعقب حالة من الانقسام استمرت سنوات سادت أجواء من التصالح بين حركتي فتح وحماس، مؤخرًا، حيث شارك وفد من فتح في احتفال ذكرى تأسيس حركة حماس في غزة قبل أيام، كما سمحت حركة فتح لحماس بتنظيم احتفالات في الضفة الغربية في نهاية الأسبوع الماضي.

انشر عبر