شريط الأخبار

إدانة فلسطيني ثالث في عملية إيتمار

03:17 - 17 تموز / ديسمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

بعد مضي نحو عامين على عملية "إيتمار"، والتي قَتل خلالها شابين فلسطينيين من عائلة عواد، خمسة أفراد من عائلة "فوغيل" في مستوطنة "إيتمار" القريبة من الضفة الغربية، أدانت المحكمة العسكرية في شمال الضفة مساء أمس، شاب ثالثاً من عائلة عواد بتهمة مساعدة منفذي العملية.

وتتهم المحكمة العسكرية الشاب يزيد عواد، بتهمة توفير المأوى لمنفذي العملية، بالإضافة إلى تقديم إرشادات توضح لهم أساليب التحقيق التي يتبعه الشاباك، كما تتهمه أيضاً بإخفاء بندقيتين ناريتين من نوع M16، كان قد حصل عليهما أثناء العملية على حد زعم المحكمة العسكرية.

وذكرت إذاعة الجيش "الإسرائيلي" أنه من المتوقع أن يتم النطق بالحكم على يزيد عواد، بعد مناقشة الالتماسات التي قدمت للمحكمة العسكرية خلال الأيام القادمة، مرجحة أن تصدر بحقه أحكام تعسفية.

وكان الشابين أمجد وحكيم عواد من قرية عورتا في مدينة نابلس، قد اقتحما في شهر مارس من العام الماضي، مستوطنة "إيتمار" في الضفة الغربية، وقتلا خمسة من أفراد عائلة "فوغيل"، وتمكنت قوات الاحتلال من إلقاء القبض عليهم، وإصدار حكم بالسجن الفعلي لمدة خمسة مؤبدات لكل واحد منهما.

انشر عبر