شريط الأخبار

رسالة الأسير بلال ذياب في اليوم الألكتروني لنصرة الأسرى المضربين

02:25 - 17 تموز / ديسمبر 2012

رام الله - خاص - فلسطين اليوم

إنهم أبطال المرحلة .. يدافعون عن كرامتنا وعزتنا وحريتنا ..

أيمن شراونة الذي يصارع الموت منذ 170 يوما في الإضراب المفتوح عن الطعام... وسامر عيساوي منذ 140 يوما هو أيضا، لمن لا يعرف، يصارع الموت لأجل الحرية.

ومنذ 21 يوما انضم الأسرى جعفر عز الدين وطارق قعدان و يوسف شعبان لهذه المعركة، مطالبين بوقف سياسة الاعتقال الإداري  ... ماذا تنتظرون ؟؟؟ والله كلنا مقصرون.

ماذا نقول لأطفال أيمن شروانة، ولأم سامر العيساوي بعد أكثر من ستة شهور من جوع الكرامة ؟!

ماذا نقول للتاريخ الذي يسجل مواقف الأبطال على جدران زنازين ما يسمى باطلا "مستشفى الرملة "

فليطلق سراح أسرانا المضربين فورا ....

ولنبدأ اليوم بخطوة حقيقية على طريق تحريرهم، فقضيتنا عادلة وحقوقنا مشروعة ودفاعنا عن أرضنا حتى النصر أو الشهادة حق .. والحرية لأسرى الحرية حق ...

لقد أمضيت في الإضراب عن الطعام 77 يوما، ولم يكن يساندني سوى إيماني بالله ثم ثقتي بالنصر وبدعم وتضامن أبناء شعبي ومحبي الحرية في كل الدنيا وعملهم وضغطهم لأجل إنجاح هذا الإضراب .. وكنت بهذا الدعم ازداد قوة وثباتا وإصرارا أمام السجانين، وهذا أقصى ما يحتاجه أيمن شروانة وسامر العيساوي وباقي الأسرى المضربين اليوم...

عظيم الشكر للحملة الإليكترونية للتضامن مع الأسرى، ولكل المتضامنين معهم في الدول العربية والغربية، وليعلم كل إنسان في العالم أن في فلسطين شعب حر وأن لأسراه الحق في الحرية، وسينتزعونها بجوعهم وإصرارهم إن شاء الله.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم

الأسير المحرر بلال ذياب

 

انشر عبر