شريط الأخبار

كتب عبد الناصر فروانة: الأسرى المضربون وواجبنا تجاههم

09:21 - 17 تشرين أول / ديسمبر 2012

 

الأسرى المضربون عن الطعام حالة نضالية متقدمة .. سطروا ملاحم بطولية فريدة في الصمود والتضحية قلما شهدتها السجون في " إسرائيل " والعالم قاطبة ، ويقدمون نموذجاً هو الأروع في المقاومة السلمية المشروعة ضد الظلم والاضطهاد التي يتعرض له كافة الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي .

الأسرى المضربون عن الطعام .. هم المرآة التي تعكس جوعنا وعطشنا ، معاناتنا ومأساتنا ، وما نتعرض له من ظلم واضطهاد وحرمان ، لكنهم يتميزون عنا في أنهم قرروا أن ينوبوا عن الأسرى كافة وعنا جميعا في الذود عن كرامتنا ليتحولوا إلى حالة رمزية ونضالية أذهلت الجميع.

الأسرى المضربون عن الطعام يتعرضون لأبشع صنوف التعذيب والضغط والابتزاز لإجبارهم على إنهاء معركتهم " معركة الأمعاء الخاوية " والانكسار أمام جبروت السجان واجراءاته القمعية والتعسفية ..

لكنهم أصروا على الاستمرار في التحدي بعزيمة قوية ( لا ) تلين وإرادة صلبة ( لا ) تتزعزع ، متسلحين بإيمانهم بالله عز وجل ، وثقتهم بتحقيق الانتصار ... لكنهم يراهنون على شعبهم بأن يقف بجانبهم وأن يساندهم ، بل يراهنون علينا وعليكم جميعا وعلى كل أحرار العالم بالوقوف خلفهم .. فمساندتنا لهم ومستوى فعلنا لنصرتهم تعتبر من أهم عناصر معركتهم وعوامل انتصارهم.

لهذا فان الأسرى المضربين عن الطعام بصرخاتهم وجوعهم وعطشهم ، بصمودهم وتحديهم للسجان ، يستصرخون ضمائركم الحية ، ويستنفرون طاقاتكم الكامنة وأقلامكم الحرة ويستغيثون بكم..

ومن الواجب الوطني والشرعي ، الأخلاقي والإنساني ، أن نغيثهم وأن نُسمعهم كلماتنا وصرخاتنا ولننقل للعالم أجمع صرخاتهم وصور معاناتهم من خلال مشاركتنا في الحملة الالكترونية لمساندة الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي .

انشر عبر